خاص – انتخابات نقابة محامي طرابلس: لا معركة والفوز لمراد
شارك هذا الخبر

Wednesday, November 7, 2018

خاص – جانين ملاح
الكلمة اونلاين

يخوض محامو طرابلس والشمال انتخاباتهم النقابية في 11 تشرين الثاني المقبل لاختيار نقيب جديد (يقضي العرف المتبع أن يكون مسلما بحكم المداورة على هذا المنصب بين المسلمين والمسيحيين) خلفا للنقيب المحامي عبد الله الشامي، وكذلك لانتخاب عضو لمجلس النقابة. في المشهد السياسي، وقبيل نحو شهر من موعد الاستحقاق النقابي، اكتملت الاصطفافات خلف المرشحين لمنصب النقيب واكتملت معها صورة المشهد الانتخابي سيما بعد ان حسم كل من التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية وحركة الاستقلال والكتائب اللبنانية والجماعة الاسلامية واتحاد الحقوقيين المسلمين وتجمع الإصلاح النقابي موقفهم بدعم ترشيح المحامي محمد مراد عن تيار المستقبل ومعه المحامي يوسف الدويهي عن "حركة الاستقلال" للعضوية، اضف الى كل ذلك سحب مرشحي تيار العزم وتيار المردة وبالتالي دعم التيارين ترشيح مراد وكذلك دعم النقباء السابقين والقوى المستقلة لمراد وانسحاب مرشح تيار الكرامة والوزير فيصل كرامة.

هذا التوافق تقول المعلومات جاء تتويجا لسلسلة اتصالات ولقاءات تمت بين مختلف القوى السياسية وأثمرت اتفاقا في نقابة محامي طرابلس والشمال حول الاستحقاق الانتخابي، وهو ما يعطي مراد دفعا قويا ليكون النقيب المقبل علما ان مرشحين لم يسحبا ترشيحهما حتى الساعة لمنصب نقيب وهما سمر الحلبي وناظم العمر. وتضيف المعلومات ان الافكار التي طرحها مراد في اطار تفعيل العمل النقابي بما يتوافق مع مصلحة النقابة ومصلحة المحامي في آن لاقى تفاعلا كبيرا لدى المحامين اضافة الى الصفات النقابية والمهنية التي يتمتع بها دفعا في اتجاه التوافق على اسمه. ويقول مراد في حديث خاص عبر موقع الكلمة اونلاين ان المشروع قائم على 12 فكرة وسيسهم في قيام شراكة حقيقة بين النقيب والمجلس وبين المحامين عبر ورشات عمل محددة الاهداف.

واذ يشير مراد الى انه جاد في طرحه حتى النهاية سيما واننا لم نعد قادرين كنقابة ان نعود لنعطيها هذا الوجود وهذا التفعيل الا من خلال مشاركة حقيقية للمحامين انفسهم، بافكارهم ورؤياهم، لكي يشعروا بان اي مشروع سيظهر هم سيكونون من صنّاعه.
بهذه الرؤيا يرى مراد المستقبلي والسياسي، وهو الذي يأبى ان يتحدث مع المحامين ببعد سياسي انما ببعد نقابي ومهني فالمحامي وان كان سياسيا او منظما يقول مراد مصلحته ومهنته ومصلحة نقابته تطغى، من هنا عملنا يضيف مراد على المواءمة بين مصلحة النقابة والمحامي من جهة ومواءمة للمحامين السياسيين المنظمين مع توجهاتهم السياسية صورة متكاملة، لتكون الانتخابات جيدة واجواؤها جيدة اليوم، هو المؤمن بان الانتخابات مسألة جوهرية ومفصلية في النقابة املا في ان تكون المشاركة في العملية الانتخابية يوم الاحد في 11 تشرين الثاني كثيفة، وان التصويت يكون لصالح النقابة ووجودها وحضورها ففي النهاية التصويت سيكون ببعد موضوعي وببعد الحفاظ على هذه النقابة التاريخية العريقة التي نحن مؤتمنون على المحافظة عليها وتسلميها للجيل القادم.

وعن المحامين اللذين يستمران في معركتهما الانتخابية، يقول مراد انه يكن لهما كل الاحترام والمحبة، مشددا على ضرورة وجود الديمقراطية في نقابة محامي طرابلس والشمال مبنية على الاحترام في التنافس وليس على التنافر والخصام وبانتظار ان يكتمل المشهد ابتداء من يوم الجمعة يقول مراد ان اليوم الذي يعلن فيه الفوز سواء كان من نصيبه انه سيكون على تواصل بين كل الزملاء والزميلات من دون النظر الى اي اعتبار اخر بحيث سيجمد عمله السياسي في تيار المستقبل طيلة ولايته كنقيب وسيفتح ابواب النقابة وقاعاتها من اجل العمل وورش العمل من دون تحفظ على اي زميل لانه يعتبر ان النقيب حين يعلن فوزه هو نقيب لجميع المحامين وليس لفئة او لحزب او لتيار معين.
ويختم مراد قائلا ان يوم الاحد سيكون هناك عرس ديمقراطي حقيقي ونقابة المحامين دائما عوّدتنا على صورة نموذجية حضارية للعملية الانتخابية.


مقالات مشابهة

خاص- هذا ما كشفه أبو فاضل عن قضية المطرانين المخطوفين... والدور الروسي

خاص- هذا موقف القوات من الاجراءات التقشيفية المقبلة

خاص – هذا هو المطلوب من الكنيسة لتعزيز الوجود الماروني...

خاص- هكذا تحمون أولادكم من "التنمر"... قبل فوات الأوان!

خاص - جعجع: صعب، ما بقا فينا نخبّي .. ولن أزور روسيا لأنها لا تستسيغ الموارنة!

خاص – عبد القادر: لهذا السبب سلمت روسيا الجاسوس والجندي لإسرائيل

خاص- في المية ومية... اللبنانيون أيضاً يعانون

خاص - اقتصاديون يردون على حملة نصرالله ضد السعودية....

غبريل لـ"الكلمة أونلاين": لن نعيد تجربة باريس2.. والمطلوب إصلاحات ملموسة!