كوسبا والكورة ودعتا غصن إلى مثواه الأخير
شارك هذا الخبر

Saturday, November 3, 2018

ودعت بلدة كوسبا ومنطقة الكورة النائب السابق نقولا فؤاد غصن، بصلاة جنائزية ترأسها كاهن رعية كفرعقا الأب إميليانوس يوسف، وعاونه كاهنا رعية كوسبا الأبوان ديمتري إسبر وجورج يوسف ولفيف من الكهنة والشمامسة، في كنيسة القديسين سرجيوس وباخوس، في حضور النائبين أسطفان دويهي وجورج عطالله، أرملة الراحل نجاة غصن، ماري فريد حبيب، عقيلة النائب فايز غصن يونا غصن، رؤساء بلديات في الكورة، وعائلة الفقيد وحشد من محبي الراحل.

وكان جثمان غصن قد نقل من كنسية القديس نيقولاوس للروم الأرثوذكس في الأشرفية، حيث احتفل بالصلاة لراحة نفسه، إلى الكورة، وتنقل بمحطات عدة، المحطة الأولى في بلدة كفرحزير، حيث أقامت له منسقية الكورة في "القوات اللبنانية" استقبالا حاشدا، في حضور منسق قضاء الكورة في "القوات" رشاد نقولا، رئيس البلدية فوزي المعلوف، وعدد من المسؤولين والمناصرين الحزبيين. المحطة الثانية كانت في بلدة أميون، أمام مبنى البلدية، حيث كان في استقبال الجثمان رئيس البلدية مالك فارس وعدد من أهل البلدة.

المحطة الأخيرة في مسقط رأسه في بلدة كوسبا، حيث استقبل الجثمان على وقع المفرقعات النارية، وحمل على الأكف، وصولا إلى الكنيسة، في حضور رئيس البلدية عقل جريج وكهنة الرعية وحشد من أبناء البلدة.

وبعد الجناز تقبلت عائلة الفقيد التعازي في صالون الكنيسة.

مقالات مشابهة

نصرالله: المنطلق الأساسي في المواجهة هو التمسك بالأمل ورفض الاستسلام والثقة بالقدرة الذاتية لشعوبنا

نصرالله: ندعو إلى مواجهة شاملة للإرهاب ولجذوره ولكل من يقف خلفه ويدعمه

نصرالله: جميع طواغيت العالم لن يتمكنوا من فرض إرادتهم على الفلسطينيين طالما يتمسكون بالأمل

"Youtube" يغلق حساب قناة "Press TV" الإيرانية

بالصورة: سريلانكا تدفن ضحاياها المسيحيين..

حاكم دبي يحذر بعد صورة من "جهة سرية" أثارت غضبه...

"إنستغرام" تختبر ميزة "إخفاء عداد الإعجاب"

المصريون يصوتون في اليوم الثالث والأخير للاستفتاء على التعديلات الدستورية

ما هي الجماعة المشتبه بمسؤوليتها عن تفجيرات سريلانكا؟