الجامعة الأنطونيّة تفتتح السنة الأكاديميّة الجديدة بقداس احتفالي‎
شارك هذا الخبر

Thursday, October 11, 2018

ﺇفتتحت الجامعة الأنطونيّة السنة الأكاديميّة الجديدة 2018-2019 بقدّاس أقيم في كنيسة سيّدة الزروع في الحرم الرئيس للجامعة في الحدت-بعبدا. ترأس الذبيحة الالهيّة رئيس الجامعة الأب ميشال جلخ وعاونه نائبا الرئيس للشوؤن الادارية والتنمية الانسانيّة الشاملة، الأبوان زياد معتوق وجان العلم في حضور ومشاركة لفيف من الآباء ومجلس الجامعة والعمداء وجميع أفراد الهيئات الادارية والتعليميّة والطالبيّة.

القداس الذّي أحيته جوقة الجامعة الأنطونيّة بقيادة الأمين العام للجامعة الأب الدكتور توفيق معتوق وشارك في خدمته طلاب من العمل الرعوي تحت شعار "فاختر الحياة"، قدّم لراحة أنفس من فقدتهم الجامعة وموظفيها خلال العام المنصرم وفي مقدّمهم الأب لويس الرهبان الرئيس المؤسس للجامعة كما الطلاب ليا فرح، وشربل جريج، وألفريد روكز، وفارس الحلو.

وتخلّله عظة للأب جلخ أكّد فيها مجددا ان الطالب هو في أساس الجامعة الأنطونيّة وعلّة وجودها داعيا الهيئتين التعليميّة والادارية الى ايلاء البعد النفسي والروحي والاجتماعي للطالب كما المواطنة وروح المشاركة والتفاعل مع الآخرين الأهميّة الضرورية. وممّا قاله: "رسالتنا كبيرة تجاه طلابنا لذا علينا كمرّبين أن نتخطى الدور التعليمي والأكاديميّ ونوّفر لهم الأفضل والأجمل ونرافقهم ونساعدهم كي يختاروا الحياة" .

وتوّجه الى عائلة الجامعة الأنطونيّة فتمنّى لها عاما أكاديميّا مباركا داعيا الحضور الى التحلّي بالايجابيّة والاندفاع والتفهّم والسعي دائما الى الأفضل والى ما هو في مصلحة الخير العام".

في الختام، سلّم الأب جلخ وعميد كليّة الهندسة الدكتور شادي أبو جودة شهادة في الهندسة الى أهل الطالب في كليّة الهندسة فارس الحلو الذّي قضى في حادث سير.

مقالات مشابهة

عماد مرمل - خفايا "الغضب الرئاسي": عون ليس رئيس "جمعية الحَبَل بلا دنس"!

غاصب المختار - لا ثلث ضامناً لأي طرف... والخلاف حول الحصة الكاملة للاطراف

ماذا تريد إسرائيل من اليونان وقبرص؟

كلمات خاشقجي الأخيرة: "لا أستطيع التنفس"

"فشل إسرائيلي خطير".. سرقة أسلحة أم غنيمة؟

سجعان قزي - حزبُ الله يَستأجِرُ "اتفاقَ القاهرة"

نبيل هيثم - "عُدنا الى أبجد"!

الأزمة تخطّت التأليف إلى الصلاحيات الدستورية

هكذا علّقت مصادر "التيار" و"المستقبل" على توجيه عون رسالة للمجلس