للرجل... هذا ما يحصل لجسمك بعد التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة!
شارك هذا الخبر

Thursday, October 11, 2018

تعتبر الصحة الجنسية من الأمور المهمة التي يركّز عليها الرجل والتي يمكن أن تؤثر على صحته النفسية والجسدية بالإضافة إلى أنها من الممكن أن تنمّي شخصيته وتعزز من ثقته بنفسه. إلّا ان بعض الظروف يمكن أن تمنعه عن ممارسة العلاقة الحميمة، ولكن كيف يمكن أن يؤثر هذا الأمر على صحته؟



آثار التوقف عن العلاقة الحميمة عند الرجل



خفض مناعة الجسم



إن ممارسة العلاقة الحميمة، يمكن ان تعزّز عند الرجل إفراز جسمه للأجسام المضادة للأمراض. من هنا وعند التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة لفترةٍ طويلةٍ، تتعدى الثلاثة أشهر يصيح جسم الرجل أكثر عرضةً للإصابة بأمراض عديدة خصوصاً البرد والإنفلونزا التي لن تواجه أيّ أجسام تحارب دخولها الجسم والتأثير عليه.



تراجع الأداء العقلي



وجدت دراسة أجرتها جامعة ميريلاند نشرت في نيسان/ابريل 2014، أن ممارسة العلاقة الحميمة بإنتظام عند الفئران جعلها أكثر ذكاءً، ذلك لأن هذا الأمر انعكس إيجاباً على ادائها العقلي وعزز من زيادة إنتاج الخلايا العصبية للمساعدة على تحسين مركز الذاكرة.



زيادة التوتر



من المعروف عن ممارسة العلاقة الحميمة هو مساهمتها في التخفيف من التوتر ومن إفراز هرمون الإجهاد المعروف بالكورتيزول مقابل تعزيز هرمون السعادة السيروتونين. إلّا انه وخلال دراسة أجريت عام 2006 ونشرت في مجلة علم النفس البيولوجي أن الرجال الذين يمارسون العلاقة الحميمة بشكلٍ منتظم فهم ينشّطون يالتالي دورتهم الدموية ما يمنع ارتفاع ضغط دمهم، كما ويرفعون الاستجابة الأكثر برودة لكلّ المشاكل والظروف التي يواجهونها في الحياة بسبب هرمون السيروتونين.



لذلك وعندما يتوقف الرجل عن ممارسة العلاقة الحميمة لفترةٍ تتعدى الـ 3 أشهر، فسوف يكون أكثر عرضةً لسيطرة هرمون الكورتيزول على جسمه، هذا بالإضافة إلى إمكانية تعرّضه لعددٍ كبير من أمراض القلب المفاجئة.



اضطرابات النوم



إن الهرمون الذي يطلقه الجسم بعد ممارسة العلاقة الحميمة، كالبرولاكتين، يسبب مشاعر "الاسترخاء والنعاس". من هنا وغذا لم يمارس الرجل العلاقة الحميمة لفترةٍ طويلة، فجسمه سوف يمتنع عن إطلاق هذا الهرمون، وبالتالي قد يعاني من اضطرابات النوم العديدة أبرزها الأرق.



بعض النصائح



- من المهم ان يمارس الرجل العلاقة الحميمة يإنتظام أي على الأقلّ مرتين في الأسبوع ما يساعده في الحصول على كلّ فوائد هذه العملية الصحية.



- كما وأنه وبحال امتنع قسراً عن ممارسة العلاقة الحميمة، أي بسبب إصابته بمرضٍ او مشكلةٍ معيّنةٍ، فمن المهم ان يستشير طبيبه لتلقي العلاج المناسب.

صحتي

مقالات مشابهة

بعد إهانة سترلينغ.. تشلسي يعاقب مشجعيه

عبر صحيفة سعودية: إسرائيل تهدد بقصف القرى الجنوبية في لبنان

وزير الداخلية الإيطالي يصف ماكرون بـ"صنيعة مختبر"

استراتيجية أميركية جديدة لمواجهة روسيا والصين في أفريقيا

الوطنية للاعلام: جريحان بإنقلاب سيارة في جعيتا

مديرة الوطنية للاعلام: "بدل ما يحاسبوا على غنية.. يلاقوا حل للمشاكل!"

سفير لبنان في الدوحة: قطر أصبحت من أكثر الدول ازدهارا وأمنا واستقرارا بالعالم

"درع الشمال"مع وفد إسرائيلي الى موسكو

بالصور- افتتاح مغارة القديسة ريتا البترون