مركز VAP للمسنيّن ( ختير بفرح) نظّم سباقاً للركض بالتعاون مع بيروت ماراثون
شارك هذا الخبر

Thursday, October 11, 2018

نظّم مركز VAP للمسنّين ( ختير بفرح ) ببركة من المطران إلياس عودة راعي أبرشية طائفة الروم الأرثوذكس وبالتعاون مع جمعية بيروت ماراثون سباقاً في الركض في مناسبة اليوم العالمي للمسنّين لمسافة 5 ،1 كلم وأقيم في منطقة واجهة بيروت البحرية وشارك فيه 52 مسنّاً ومسنّة ( من سن 65 وما فوق ) .

حضر السباق وهو الأول من نوعه في العالم الأب نقولا سميرة ممثلاً المطران عودة والسيدة مي الخليل رئيسة جمعية بيروت ماراثون ونجم كرة السلّة اللبنانية فادي الخطيب حيث كانت كلمة للسيدة الخليل أعربت فيها عن سعادتها بحضور هذا النشاط الذي يؤكّد أهمّية الرياضة في مختلف مراحل العمر . في حين أعلن الخطيب عن إستضافة يوم في الأسبوع لكبار السن في مجمّعه الرياضي من أجل التدريب وممارسة الرياضة التي يرغبون .

وكان أقيم حفل توزيع الدروع للفائزين والفائزات على النحو التالي :

_ رجال : 1 – إلياس أبو حيدر / 2 – شربل حايك / 3 – سامي أسعد

_ سيّدات : 1 – إخلاص روفايل / 2 – رمزية شنعا / 3 – سلوى سعد

تجدر الإشارة إلى أنّ مركز VAP يستقبل كافة كبار السن 3 مرات في الأسبوع حيث يقدّم لهم وجبتي الفطور والغداء ويهتم بهم عبر إخصائيين لإعادة إستقلالية حركتهم والحفاظ على القدرات الذهنية وتحسين صورتهم الذاتية كي يعيشوا بفرح وفي جو مليء بالمحبة والتضامن والتآخي .

كما أن جمعية بيروت ماراثون كانت تكفّلت بتنظيم مسار السباق وتقديم القمصان والميداليات والدروع للمشاركين والمشاركات .

مقالات مشابهة

وصول وفد كبير الى بكركي يترأسه النائب نعمة افرام تحت شعار "الانسان أولا" للمشاركة في القداس على نية البطريرك صفير

هكذا علّقت السعودية على تهديد محمد بن سلمان لـ"البغدادي"

أعضاء من المجلس التنفيذي للاتحاد العمالي العام برئاسة جورج العلم يشاركون في القداس الذي يُقام في بكركي على نية البطريرك صفير

إيران.. اختراقات استخباراتية وراء "انقلابات الحرس الثوري"

منصور بطيش أعاد "الاسمر" الى وظيفته..!

كنعان صارح الرأي العام: لا ألمس سعياً جدّياً للتدقيق في الحسابات المالية!

باسيل في بكركي.. وقداس على نية البطريرك صفير

وصول باسيل الى بكركي على رأس وفد من تكتل "لبنان القوي" و"التيار الوطني الحر" للمشاركة في قداس على نية البطريرك صفير

كنعان: اصارح الرأي العام بأني لا المس سعياً جدّياً للتدقيق في الحسابات المالية في ضوء التأخير في احالتها للمجلس النيابي وعدم تأمين فريق العمل في ديوان المحاسبة للتدقيق بها ولا يجب تجاوز الدستور في هذه المسألة