سبب الفوضى في المطار...
شارك هذا الخبر

Wednesday, September 26, 2018

يتردد في الكواليس السياسية ان المشكلة الازلية منذ زمن الوصاية السورية في مطار بيروت الدولي ولغاية اليوم تواجد 4 او 5 اجهزة امنية، وكل جهاز له نقطة تفتيش الخاصة به، وهذا الامر كان ليكون ايجابيا لو تم اعتماد مبدأ segregation of duties او في حال خلل اي جهاز ان يتمكن الجهاز الآخر من السيطرة على الامور لكن التجاذبات السياسية والطائفية وحتى الميلشياوية القبائلية هي الطاغية وتدير المطار.

مقالات مشابهة

ليبرمان: استنفدنا كل الخيارات

إدارة ترامب تفرض عقوبات جديدة على إيران

الأمم المتحدة تسمح للفلسطينيين بالعمل بشكل أكبر كدولة ذات عضوية كاملة في 2019

سويسرا ترحب بالمحادثات المرتقبة بين ترامب وكيم جونغ أون

فرنسا تفوز على ألمانيا بدوري أمم أوروبا

واشنطن: إخراج إيران من سوريا على قائمة أولوياتنا

مقدمات نشرات الاخبار ليوم الثلاثاء 16-10-2018

الجامعة العربية تطالب أستراليا بمراجعة موقفها بشان القدس

الأمم المتحدة: أطراف النزاع حول الصحراء الغربية وافقوا على المحادثات