يلوم سليمان ومارتينوس في ملف لاسا
شارك هذا الخبر

Monday, September 24, 2018

يردد مرجع كنسي بأنه كان من الممكن استدراك ما وصل اليه الأمر في لاسا لو أن رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان ورئيس اتحاد بلديات جبيل فادي مارتينوس اتخذا قرارا حاسما حينها، اذ ان سليمان كان في سدة الرئاسة وتفرج عما يحصل من هيمنة على الأراضي فيما مارتينوس اوكلت اليه رئاسة لجنة للمتابعة لكنهما تصرفا وكأنهما وكلاء التفليسة فتفرجا على ما يحصل.

مقالات مشابهة

درغام: الأهم من تأليف الحكومة هو انتاجيتها

جرحى في انقلاب سيارة

المرعبي: نهنئ أنفسنا بفرع المعلومات

احتفالاً بموسم الأعياد.. فندق هيلتون يستضيف الإعلاميين اللبنانيين إلى عصرونية

هذا ما حصل مع أحد النواب في "مطار بيروت" صباحا..!

احتفالاً بموسم الأعياد.. فندق هيلتون يستضيف الإعلاميين اللبنانيين إلى عصرونية

الرئيس عون استقبل قائد القوات الدولية العاملة في الجنوب الجنرال ستيفانو دل كول وبحث معه في التطورات الأخيرة في الجنوب

طابع بريدي عن الرئيس سامي الصلح.. قريباً

نقاش حواري مع الوزير بوعاصي من تنظيم جمعية رسالة سلام