يلوم سليمان ومارتينوس في ملف لاسا
شارك هذا الخبر

Monday, September 24, 2018

يردد مرجع كنسي بأنه كان من الممكن استدراك ما وصل اليه الأمر في لاسا لو أن رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان ورئيس اتحاد بلديات جبيل فادي مارتينوس اتخذا قرارا حاسما حينها، اذ ان سليمان كان في سدة الرئاسة وتفرج عما يحصل من هيمنة على الأراضي فيما مارتينوس اوكلت اليه رئاسة لجنة للمتابعة لكنهما تصرفا وكأنهما وكلاء التفليسة فتفرجا على ما يحصل.

مقالات مشابهة

أستراليا تعيد أبناء قتلى داعش من سوريا

اكتشاف فيروسات تقضي على البكتيريا في "اسفنجة الجلي"

الأردن يدرس تعيين سفير في دمشق

اجتماع بين أرسلان وبوصعب والغريب ووهاب: هذا ما تمّ بحثه

اصابة مواطن بحادث سير في الصرفند

بومبيو: ناقشتُ مع ولي عهد ابو ظبي العمل معا لمواجهة "نشاط إيران الخبيث"

الدفاع المدني سحب جثة مواطنة قضت جراء حادث سير في البربارة

شهيب يلتقي رابطة المتفرغين: مسؤوليتنا جميعا انقاذ العام الجامعي

يوسف سعادة : المرحلة تحتاج دبلوماسية فعالة وليس سياحة سياسية داخلية!