يلوم سليمان ومارتينوس في ملف لاسا
شارك هذا الخبر

Monday, September 24, 2018

يردد مرجع كنسي بأنه كان من الممكن استدراك ما وصل اليه الأمر في لاسا لو أن رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان ورئيس اتحاد بلديات جبيل فادي مارتينوس اتخذا قرارا حاسما حينها، اذ ان سليمان كان في سدة الرئاسة وتفرج عما يحصل من هيمنة على الأراضي فيما مارتينوس اوكلت اليه رئاسة لجنة للمتابعة لكنهما تصرفا وكأنهما وكلاء التفليسة فتفرجا على ما يحصل.

مقالات مشابهة

ليبرمان: استنفدنا كل الخيارات

إدارة ترامب تفرض عقوبات جديدة على إيران

الأمم المتحدة تسمح للفلسطينيين بالعمل بشكل أكبر كدولة ذات عضوية كاملة في 2019

سويسرا ترحب بالمحادثات المرتقبة بين ترامب وكيم جونغ أون

فرنسا تفوز على ألمانيا بدوري أمم أوروبا

واشنطن: إخراج إيران من سوريا على قائمة أولوياتنا

مقدمات نشرات الاخبار ليوم الثلاثاء 16-10-2018

الجامعة العربية تطالب أستراليا بمراجعة موقفها بشان القدس

الأمم المتحدة: أطراف النزاع حول الصحراء الغربية وافقوا على المحادثات