يلوم سليمان ومارتينوس في ملف لاسا
شارك هذا الخبر

Monday, September 24, 2018

يردد مرجع كنسي بأنه كان من الممكن استدراك ما وصل اليه الأمر في لاسا لو أن رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان ورئيس اتحاد بلديات جبيل فادي مارتينوس اتخذا قرارا حاسما حينها، اذ ان سليمان كان في سدة الرئاسة وتفرج عما يحصل من هيمنة على الأراضي فيما مارتينوس اوكلت اليه رئاسة لجنة للمتابعة لكنهما تصرفا وكأنهما وكلاء التفليسة فتفرجا على ما يحصل.

مقالات مشابهة

حاصباني: ورش عمل "القوات" بحثاً عن حلول علمية للكهرباء

"نادي أبناء شكا" الثاني في futsal

الشريف يناصر الحسن

قاطيشا: القوات مستعدة للتعاون مع حزب الله

ما هي صفات صفات شريكة العمر؟

رياض طوق - الموساد يخرق "اتصالات لبنان" وهكذا سقط عميله في بيروت

علامة للأحزاب: وعدتم بمحاسبة وزرائكم

رئيس حزب إلى الخليج .. بوجه العزلة

حاصباني: أي تمويل يأتي من سيدر عليه أن يكون تمويلاً مستداماً