الجميل بذكرى اغتيال والده: إذا استمر التهديد فستعاد الحسابات!
شارك هذا الخبر

Friday, September 14, 2018

اكد النائب نديم الجميل أن اغتيال الرئيس الشهيد بشير الجميل واستشهاد رفاقه لن يذهبا سدى لأن القضية التي استشهدوا من اجلها ستبقى وستتحقق ويتحقق بلد السيادة والحرية والاستقلال.

وأضاف خلال احياء “مؤسسة بشير الجميل” وإقليم الأشرفية الكتائبي الذكرى الـ36 لاستشهاد الجميل ورفاقه أن “كثيرين لم يعرفوا بشير، ولم يعيشوا حلمه والأمل الذي أعطاه في 21 يوما، ولكن من المؤكد أنهم عاشوا 36 سنة من تدهور دولة ومعنويات”، متابعاً :حان الوقت لنحقق حلم البشير، ونبني وطنا لكل أبنائه وطوائفه وأحزابه بمساواة وحرية وأمن واستقرار، هذا هو حلم بشير أن يبني وطنا لخمسين سنة إلى الأمام”.

وشدد على “أن اللبنانيين في حاجة إلى رجل يعطي كل ما لديه من أجل الدولة لا أن يضحي بالدولة من أجل مصلحته الشخصية”، وقال: “يجب أن نعطي الامل لا بدولة محاصصة ومناصب ومراكز إنما بدولة تجمع في قضيتها أسمى من هذه الامور الآنية والسخيفة”. وأضاف: “حان الوقت لبناء وطن، ولنرفع المعنى الحقيقي للحرية والاستقلال والمساواة التي كان بشير يريد أن يؤمنها لكل مواطن، فالأمر الوحيد الذي يجمعنا هو دولة لديها ورؤية ومشروع”.

ورأى الجميل أن بشير حمل مشروع الدولة، مؤكداً انه “يجب أن نكون امناء له ونحمله من جديد. ونحن كمسيحيين، الكثير منا يعتبرون أن دورنا ينقص، ويخافون من الاختلال في التوازن بالسياسة، ولكن اطمئنكم الى أنه من بشير الى اليوم استشهد الكثير من رفاقنا واصدقائنا ورجالات 14 آذار وثورة الأرز، وهذا لم يزعزع إيماننا بالوطن، والنبض الموجود فينا كي نستمر ونكمل”.

ودعا إلى بناء وطن وكسر حاجز الخوف، مشيرا إلى أن “المساواة والتوازن السياسي هما ركيزة البلد، فلا يفكرن أحد باستعمال سلاحه وسلطته على الآخر، يجب أن نبني بلدا مع بعض، ولكن إذا استمر التخويف والتهويل والتهديد، فهناك امور ستعاد الحسابات فيها”.

ووضَعت أكاليل وإضاءة الشعلة أمام نصب الشهداء، في باحة بيت الكتائب في الأشرفية، في حضور النائب الجميل وشقيقته يمنى الجميل زكار، النائب عماد واكيم على رأس وفد من “القوات اللبنانية”، الأمين العام لحزب الكتائب اللبنانية نزار نجاريان على رأس وفد من الحزب، الرئيس التنفيذي لمؤسسة بشير الجميل ألفرد ماضي، عائلات الشهداء وعدد من الإعلاميين. كما تليت أسماء الشهداء: جان ناضر، فؤاد أبي نجم، ساسين كرم، أنطوان أيوب، جان الأسمر، بيار فاضل، ميشال ثلج، ميشال حداد، جورج كرم، الدكتور روجيه شمالي، رندا مشنتف، هيام النجار، فريال بدرو، ماري لحود، أدال شاهين، ميشال شاهين، أديبة ريشا، مرسال ريشا، جورج خليل، ملحم نمر، منى سالم، فوزات قدادو وشاهينة قدادو.

مقالات مشابهة

الأسد في أحد مساجد دمشق بمناسبة المولد النبوي

روسيا تعتبر "تسييس الانتربول غير مقبول"

ظريف يهدّد بالانسحاب من الاتفاق النووي

مبعوث واشنطن الخاص إلى إيران: اموال طهران لن تصل الى حزب الله بعد الآن

بالأسماء.. باسيل يعين 7 منسقين لـ"التيار"

تيمور جنبلاط إستقبل سامي الجميل وعرض معه التطورات

الياس المرّ رئيساً للأنتربول لولاية ثانية

إنتخاب الياس المر بالاجماع رئيساً لمؤسسة الانتربول لولاية ثانية لمدة 7 سنوات

اسعد الحريري اشاد بتعميم وزير الاعلام حول نشر برامج للاطفال