في ذكراها... ما هي اتفاقية "أوسلو" وأين انتهى أطرافها!؟
شارك هذا الخبر

Friday, September 14, 2018

قبل 25 عاما من اليوم، وقّعت أول اتفاقية بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية، وهي اتفاقية "أوسلو"، التي اتخذت اسمها من العاصمة النرويجية حيث جرت مفاوضات سرية بين الطرفين لمدة عامين قبل التوقيع عليها.

وتعتبر اتفاقية أوسلو هي أول اعتراف فلسطيني بوجود دولة إسرائيل، كما أنها كانت المرة الأولى التي يتم الاتفاق فيها على كيان يتحدث باسم فلسطين وشعبها وهو "منظمة التحرير الفلسطينية".

تم توقيع الاتفاقية في الولايات المتحدة الأمريكية بحضور الرئيس الأمريكي بيل كلينتون، ومثل الطرف الإسرائيلي وزير الخارجية، في حينها، شيمون بيريز. وعن الجانب الفلسطيني كان الرئيس ياسر عرفات.

وتتكون الاتفاقية من 17 بندا أهمها:

1- الانسحاب الإسرائيلي من غزة وأريحا، وينتهي هذا الانسحاب في غضون شهرين، ويجري انتقال سلمي للسلطة من الحكم العسكري والإدارة المدنية الإسرائيلية إلى ممثلين فلسطينيين تتم تسميتهم لحين إجراء انتخابات المجلس الفلسطيني.

لن يكون الأمن الخارجي والعلاقات الخارجية والمستوطنات من مهام السلطة الفلسطينية في المناطق التي سينسحب الجيش الإسرائيلي منها.

أما بالنسبة للأمن الداخلي فسيكون من مهام قوة شرطة فلسطينية يتم تشكيلها من فلسطينيي الداخل والخارج مع وجود لجنة للتعاون الأمني المشترك.

2- تشكيل سلطة حكم فلسطيني انتقالي تتمثل في مجلس فلسطيني منتخب يمارس سلطات وصلاحيات في مجالات محددة ومتفق عليها لمدة خمس سنوات انتقالية.

3- يتولى المجلس الفلسطيني حق الولاية على كل الضفة وغزة في مجالات الصحة والتربية والثقافة والشؤون الاجتماعية والضرائب المباشرة والسياحة إضافة إلى الإشراف على القوة الفلسطينية الجديدة، ما عدا القضايا المتروكة لمفاوضات الحل النهائي مثل: القدس، والمستوطنات، والمواقع العسكرية، والإسرائيليين المتواجدين في الأرض المحتلة.

4- تبدأ المرحلة الانتقالية بعد الانسحاب الإسرائيلي من غزة وأريحا، وتستمر لمدة خمس سنوات تجرى خلالها انتخابات عامة حرة مباشرة لاختيار أعضاء المجلس الفلسطيني الذي سيشرف على السلطة الفلسطينية الانتقالية، وعندما يتم ذلك تكون الشرطة الفلسطينية قد استلمت مسؤولياتها في المناطق التي تخرج منها القوات الإسرائيلية خاصة تلك المأهولة بالسكان.

5- البدء في مرحلة مفاوضات الوضع النهائي بعد انقضاء ما لا يزيد عن ثلاث سنوات، وتهدف إلى بحث القضايا العالقة مثل: القدس، والمستوطنات، واللاجئين، والترتيبات الأمنية، والحدود، إضافة إلى التعاون مع الجيران وما يجده الطرفان من قضايا أخرى ذات اهتمام مشترك، كل ذلك سيتم بحثه استنادا إلى قراري مجلس الأمن الدولي 242 و338.

وبموجب هذه الاتفاقية وافقت منظمة "التحرير الفلسطينية" على التخلي عن 78% من الأراضي الفلسطينية، وتأسيس دولة فلسطينية على 22% فقط من الأرض المتبقية، متمثلة في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة.

ورفضت فصائل فلسطينية اتفاقية أوسلو وعلى رأسها حركة "حماس"، بالإضافة إلى منظمات أخرى مثل "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" و"الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" و"جبهة التحرير الفلسطينية"، حيث رفضت كل هذه المنظمات الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود.

وبعد عام من التوقيع على اتفاقية" أوسلو" حصل كل من اسحاق رابين وشيمون بيريز وياسر عرفات على جائزة نوبل للسلام لسنة 1994، وذلك تقديرا لجهودهم في التوصل إلى حل سلمي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.


أين هم الموقعون على الاتفاقية؟

في 11 نوفمبر عام 2004، توفي الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، بعد أن أصيب بنزيف داخلي عطل جزءا من دماغه، وأدى إلى دخوله في غيبوبة أثناء علاجه في فرنسا في مستشفى بيرسي. واتهم العديد من الفلسطينيين إسرائيل باغتياله عن طريق حقنه بمادة سامة، وذلك بعد أن حاصرته إسرائيل لمدة عامين ونصف في رام الله.

سبوتنيك

مقالات مشابهة

صحناوي عبر تويتر معزياً بميشيل حجل: كافحت المرض حتى الرمق الاخير

الدفاع الروسية: طائرات "سو-27" اعترضت قاذفات استراتيجية أميركية لدى اقترابها من حدود روسيا

جلسة مصارحة بين الحريري وباسيل... التفاهم قائم وسيستمر قويا

أمير قطر: تلقينا ببالغ الأسى نبأ الوفاة المفاجئة للرئيس السابق محمد مرسي أتقدم إلى عائلته وإلى الشعب المصري الشقيق بخالص العزاء

النائب العام المصري: مرسي سقط مغميا عليه أثناء وجوده في قفص الاتهام وتم نقله فورا إلى المستشفى حيث تبين وفاته

واشنطن: إيران تمارس "ابتزازا نوويا" بتخصيب اليورانيوم

المعلومات توقف داعشيا كان يعد لاستهداف دور عبادة

تعليق المادة ٦٣ المرتبطة بالـ ٢٪ على البضائع المستوردة

الجيش والداخلية المصريان يعلنان حالة الاستنفار القصوى بعد وفاة مرسي