السنيورة: لمست دعماً من البابا للحفاظ على القدس عاصمة دولة فلسطين
شارك هذا الخبر

Friday, September 14, 2018

أكد رئيس الحكومة السابق ​فؤاد السنيورة​ أن "خلال زيارة وفد ​مجلس العلاقات العربية والدولية​ إلى ​الفاتيكان​ لمستُ من ​البابا فرانسيس​ الأوّل، تفهّماً وإيماناً بقضية ​القدس​، خصوصاً أنّ للفاتيكان قيمة دينية وروحانية واعتباراً في كل أنحاء العالم، وسيكون له أثر كبير على حل قضية القدس والدفاع عنها، مشيراً إلى أنّه خرج بتصوّر خلال زيارته إلى الفاتيكان هو الثبات على موقفه تجاه القدس، داعياً بل الـ 138 دولة، التي وقفت مع ​فلسطين​، الى تسخير مواقفها وإمكاناتها وقدراتها في خدمة قضايانا".

وفي لقاء خاص مع تلفزيون فلسطين، أشار السنيورة إلى أنّ "شرح قضية القدس، وما تعنيه من أهمية، ليس فقط بكونها مدينة مقدّسة، لكنها أيضاً المدينة التي تمثّل عاصمة فلسطين، هذا الأمر الذي أردنا أنْ نوضحه أمام البابا فرانسيس في الفاتيكان، وهو ما تم فعلاً."

وشدّد على "أنّ قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ نقل ​السفارة الأميركية​ إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة للكيان ال​إسرائيل​ي ووقف مساعدات ​الأونروا​ وإغلاق مكتب منظّمة التحرير الفلسطينية" في ​واشنطن​، فأكد الرئيس السنيورة أنّ الرئيس الأميركي يريدهم أنْ يعودوا إلى طاولة المفاوضات على أساس قاعدة الاستسلام الكامل، ونسيان الحقوق والتخلّي عن فلسطين، وهو يحاول أنْ يُذيب ويُنهي ​القضية الفلسطينية​، ف​أميركا​ تخلّت عن كل القواعد والقرارات انصياعاً لإسرائيل وإرضاء لقادتها والناخبين الصهاينة".

مقالات مشابهة

بالصور: جنبلاط يطوي صفحة حرب الآخرين على أرضنا

الدوري الألماني: نورنبرغ يفرض التعادل على دورتموند

ديوكوفيتش وبايلز و تايغر وودز أبرز الفائزين بجوائز لاوريوس

قادة الكرة الأوروبية يعارضون خطط "فيفا"

سلة الارز جاهزة لنيوزيلندا وكوريا الجنوبية

أبو سليمان: على الحكومة أن تتخذ قرارات جريئة لوقف الهدر

عبدالله: لمعالجة تجميد طلبات قروض الاسكان

جهاز مبتكر لكشف كذب اللاعبين

برنامج ذكي يكشف "البروفايل الوهمي" في مواقع التعارف