صدامات بين الشرطة ومتظاهرين بينهم آلاف المغتربين
شارك هذا الخبر

Saturday, August 11, 2018


إستخدمت قوات الامن الرومانية خراطيم المياه وقنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق عشرات آلاف المتظاهرين، قسم منهم مغتربون، كانوا يحتجون على الحكومة اليسارية المتهمة بالفساد.

وقالت السلطات إن ألف عنصر من الدرك وشرطة مكافحة الشغب تدخلوا لإخلاء ساحة النصر حيث دارت المواجهات، التي افتعلها وفق الدرك "مشجعو أندية كرة قدم".

ووفق أجهزة الطوارئ فقد تمت معالجة 250 شخصاً بسبب تنشقهم الغاز المسيل للدموع، في حين أصيب عشرة شرطيين بجروح ناجمة عن حجارة وقوارير زجاجية رشقهم بها متظاهرون.

وقال الرئيس كلاوس يوهانيس (يمين وسط) في تعليق على فيسبوك إنه يدين "بشدة تدخل الدرك بقسوة وبصورة غير متكافئة بالمقارنة مع سلوك غالبية المتظاهرين"، مشددا على أن "أي شكل من أشكال العنف غير مقبول".

وأضاف إنه "يتعيّن على وزارة الداخلية أن توضّح" سبب لجوئها للعنف في تفريق التظاهرة.

ووفق وسائل الاعلام فقد تجمهر ما بين 50 ألفا و80 ألف شخص في وسط العاصمة للمطالبة باستقالة الحكومة المتهمة بالفساد.

والآلاف من هؤلاء هم مغتربون عادوا الى رومانيا من دول اوروبية عديدة وحتى من الولايات المتحدة وكندا بقصد المشاركة في التظاهرة للتعبير عن استيائهم من "عدم إحراز تقدم" في بلدهم الأم.

مقالات مشابهة

مريضة في مستشفى المعونات-جبيل بحاجة ماسة الى دم من فئة +B...للتبرع الاتصال على الرقم: 03942613

خطيبة خاشقجي تنعيه!

اعادة انتخاب النائب ابراهيم كنعان رئيسا للجنة المال والموازنة للمرة الثالثة على التوالي

الجميّل يكشف.. هذا ما يؤخّر تشكيل الحكومة!

عشرات النواب الجزائريين يغلقون باب البرلمان بالأغلال لمنع رئيس البرلمان من دخول مكتبه

الرئيس عون استقبل أمين عام المجلس الأعلى اللبناني السوري نصري خوري وعرض معه الترتيبات المتعلقة بانسياب البضائع اللبنانية عبر معبر نصيب

إحياء وقف النار في المية ومية.. والحصيلة قتيلان!

سامي الجميّل من مجلس النواب: حاولنا تقديم اقتراح علمي استندنا فيه الى تجارب في دول اخرى خارجية انطلاقا من منطق ان هناك ضرورة لاعطاء النائب فترة بعد انتهاء ولايته لتأهيل نفسه للدخول الى سوق العمل

شراكة جديدة بين فيليب موريس إنترناشونال وفريق فيراري