صدامات بين الشرطة ومتظاهرين بينهم آلاف المغتربين
شارك هذا الخبر

Saturday, August 11, 2018


إستخدمت قوات الامن الرومانية خراطيم المياه وقنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق عشرات آلاف المتظاهرين، قسم منهم مغتربون، كانوا يحتجون على الحكومة اليسارية المتهمة بالفساد.

وقالت السلطات إن ألف عنصر من الدرك وشرطة مكافحة الشغب تدخلوا لإخلاء ساحة النصر حيث دارت المواجهات، التي افتعلها وفق الدرك "مشجعو أندية كرة قدم".

ووفق أجهزة الطوارئ فقد تمت معالجة 250 شخصاً بسبب تنشقهم الغاز المسيل للدموع، في حين أصيب عشرة شرطيين بجروح ناجمة عن حجارة وقوارير زجاجية رشقهم بها متظاهرون.

وقال الرئيس كلاوس يوهانيس (يمين وسط) في تعليق على فيسبوك إنه يدين "بشدة تدخل الدرك بقسوة وبصورة غير متكافئة بالمقارنة مع سلوك غالبية المتظاهرين"، مشددا على أن "أي شكل من أشكال العنف غير مقبول".

وأضاف إنه "يتعيّن على وزارة الداخلية أن توضّح" سبب لجوئها للعنف في تفريق التظاهرة.

ووفق وسائل الاعلام فقد تجمهر ما بين 50 ألفا و80 ألف شخص في وسط العاصمة للمطالبة باستقالة الحكومة المتهمة بالفساد.

والآلاف من هؤلاء هم مغتربون عادوا الى رومانيا من دول اوروبية عديدة وحتى من الولايات المتحدة وكندا بقصد المشاركة في التظاهرة للتعبير عن استيائهم من "عدم إحراز تقدم" في بلدهم الأم.

مقالات مشابهة

بالصور 1 - مجموعة روبير ابي نادر لخريف ولشتاء 2018-2019 تشع ألوانا وفرحا في روما

أكرم شهيب: السعي لتعزيز دور الدولة لا يكون بالشعارات

أنيس نصار: نصر أن يأخذ التقدمي الاشتراكي حصته الكاملة بالحكومة

قارورة غنية بالمكوّنات الطبيعية بانتظار ضيوف هذا المنتجع

خاص- اهالي جبرا في مواجهة عامود "الفا".. ماذا يحصل؟

دريان غادر لأداء مناسك الحج: العلاقة مع المملكة ثابتة ومتجذرة وتاريخية

جمارك مطار بيروت ضبطت كمية من الحشيشة مهربة الى العراق

شرطة بلدية طرابلس أزالت مخالفات وتعديات بالتبانة بمؤازرة مخابرات الجيش

ميركل: يجب ضمان استقلال البنك المركزي بتركيا