خاص من دمشق - سوريا بلا مناطق محاصرة: مرحلة جديدة.. وأخيرة!
شارك هذا الخبر

Sunday, August 12, 2018

خاص - الكلمة اونلاين

رواد ضاهر- دمشق


ليس الإعلان سورياً هذه المرة، بل إن الكلام عن مرحلة جديدة أتى بتوقيع أممي، عبر الإعلان رسمياً في الساعات الماضية عن عدم وجود أي مناطق محاصرة في سوريا من قبل أي طرف من أطراف النزاع وفقاً لمعايير الأمم المتحدة.

دمشق التي تلقفت الإعلان بالتأكيد أن الأمر عائد لتضحيات الجيش السوري من جهة وطريقة إدارة ملفات بعض المناطق التي حاصرها المسلحون من جهة أخرى، تشير إلى أن هذا الواقع بات سارياً منذ إجلاء سكان بلدتي كفريا والفوعة منذ أسابيع. ويتابع المصدر السوري بأن المجتمع الدولي والأمم المتحدة كانا يتغاضيان عن الواقع الإنساني في المناطق التي كانت محاصرة من قبل المسلحين والإرهابيين ولم تكن لتصدر عنهما ولو مجرد بيان أو استنكار في هذا الشأن، بينما كانت تفتعل روايات في بعض الأحيان تحت ذرائع انسانية لتشن هجومات سياسية وتهدد عسكرياً الحكومة السورية.

المصدر عينه يشير إلى أن هذه المرحلة طويت اليوم، وباتت الأنظار نحو النقطة الأساسية الأخيرة المتبقية ميدانياً وهي ادلب. وهنا، يشير المصدر إلى الأعداد الكبيرة لمسلحي الجماعات الارهابية في ادلب ليفصل بأن الباب مفتوح أمام احتمالين: فإما الدخول بمعركة ضد الارهابيين، واما الدخول بتسويات ضمن توافق دولي، غير أن المصدر يعود هنا ليشدد على أن "ما من أحد يستطيع أن يحتمل أعباء هذا العدد الكبير من الارهابيين، وتحديداً تركيا".

هذا الواقع الميداني يشير إلى مرحلة سياسية جديدة أيضاً، والمصدر عينه يتحدث كذلك عن ملامح مرحلة جديدة تهدف إلى انهاء الأزمة السورية واتمام الإتفاق السياسي، ويضيف: "هنا أيضاً يفتح باب جديد، فحتى اليوم ما زالت سوريا تتمسك بثوابتها التي قاتلت من أجلها منذ سبع سنوات، بينما الطرف الآخر يريد من الدولة السورية أن تتقدم بتنازلات وهذا الأمر حتى اللحظة لم يحدث، وأعتقد أنه لن يحدث". ويتابع المصدر: "إن من قاتل وقدم هذا العدد الكبير من الشهداء والضحايا وتحمل الاعباء السياسية والاقتصادية والعسكرية لن يذهب باتجاه التنازل على الطاولة السياسية".

من هذه الثوابت باتت تنظر دمشق إلى الحل السياسي بعدما أنجزت أهدافها في الميدان... المصدر السوري يستذكر محطات السنوات السبع ليقول: "عندما تحررت القصير تحدثنا عن مرحلة جديدة، وعندما تحررت حلب تحدثنا عن مرحلة جديدة، وكذلك بعد تحرير دير الزور وأيضاً حين حسم ريف دمشق كاملاً... في كل مرة كنا نقول بأن مرحلة جديدة انطلقت، لكن اليوم نضيف بأننا أمام مرحلة جديدة، وهذه المرة أخيرة!".

مقالات مشابهة

بالصور 1 - مجموعة روبير ابي نادر لخريف ولشتاء 2018-2019 تشع ألوانا وفرحا في روما

أكرم شهيب: السعي لتعزيز دور الدولة لا يكون بالشعارات

أنيس نصار: نصر أن يأخذ التقدمي الاشتراكي حصته الكاملة بالحكومة

قارورة غنية بالمكوّنات الطبيعية بانتظار ضيوف هذا المنتجع

خاص- اهالي جبرا في مواجهة عامود "الفا".. ماذا يحصل؟

دريان غادر لأداء مناسك الحج: العلاقة مع المملكة ثابتة ومتجذرة وتاريخية

جمارك مطار بيروت ضبطت كمية من الحشيشة مهربة الى العراق

شرطة بلدية طرابلس أزالت مخالفات وتعديات بالتبانة بمؤازرة مخابرات الجيش

ميركل: يجب ضمان استقلال البنك المركزي بتركيا