التيار وحزب الله: العقدة عند.. “القوّات”!
شارك هذا الخبر

Saturday, August 11, 2018

افادت مصادر مسؤولة في حزب «القوات اللبنانية» لصحيفة «اللواء» ان الرئيس المكلف سعد الحريري كان على تواصل مع الدكتور سمير جعجع لوضعه في ظروف ونتائج اللقاء مع الوزير جبران باسيل ولعرض بعض الافكار التي جرى تداولها في اللقاء الذي حصل بينهما. «حرصا من الرئيس المكلف على وضع الحكيم في صورة التطورات واللقاءات التي تحصل».

وقالت المصادر: اننا حتى الان لم نصل الى حلول عملية، فلا «القوات» بوارد التنازل عن رؤيتها لحجمها ووزنها التمثيلي في الحكومة، ولا الحزب التقدمي الاشتراكي بوارد التنازل عن مطلب تمثيل الدروز بثلاثة وزراء. وقالت المصادر: يجب على التيار الحر الاقرار بالشراكة التي كرسها تفاهم معراب ونتائج الانتخابات النيابية، على الاقل التزاما بقوله انه لا تفرد بعد اليوم لأي طرف.

اكد مصدر مسؤول في القوات اللبنانية لـ«اللواء» ان العرض الذي حكي عنه بالنسبة الى الوزارتين الأساسيتين وأخريين عادية ودولة لم يقدم الى القوات وهو لو قدم مرفوض سلفاً لأنه خارج البحث.

وفي المعلومات المتوافرة، ان التيار الوطني الحر وحزب الله يعتبران ان المشكلة هي لدى «القوات اللبنانية».

وفي السياق، أبلغ قيادي بارز في حزب الله «اللواء»: «لا يوجد مستجدات توحي بأن الأمور تحلحلت».

على ان مصادر سياسية قريبة من «الثنائي الشيعي» تعتبر ان «القوات» تُعرّقل، لكنها لا تسقط تهمة العرقلة عن رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير باسيل الذي يشاغب هذه المرة من منطلق تكريس زعامته المسيحية بكل نعيمها لا سيما رئاسة الجمهورية، في حين ان العقدة الدرزية وفقا للمصادر تبقى مجرد تفصيل يملك رئيس مجلس النواب نبيه بري مفتاح حله في الوقت المناسب.

اللواء

مقالات مشابهة

المتحدثة باسم البيت الابيض تعتذر

الحكومة الألمانية تعترف بـ"الجنس الثالث"

ترامب يلغي التصريح الأمني لمدير الـCIA السابق برينان

الرئيس البرازيلي السابق المسجون لولا دا سيلفا يسجّل ترشحه للانتخابات الرئاسية

وزراء المالية الخليجيون سيدعمون حاجات البحرين التمويلية في برنامج لموازنة المالية العامة

احتجاجات العراق.. اشتباكات في البصرة بعد مقتل متظاهر

إنخفاض الأسهم الأميركية

الشرطة الإسرائيلية تبعد 8 فلسطينيات عن المسجد الأقصى

هل تندلع "حرب عالمية نووية" عن طريق الخطاً؟!