قرى الأطفال (SOS) تلقّت مفاجأة سارّة مع حلول فصل الصيف
شارك هذا الخبر

Friday, August 10, 2018



خلال الأسبوع الماضي، قامت لجنة الطاقة الزرقاء (Blue Force) في فنادق هيلتون بيروت حبتور غراند وهيلتون بيروت ميتروبوليتان بالاس بزيارة مفاجئة لقرى الأطفال (SOS) في بحرصاف، كجزء من فعاليات أسبوع الخدمة العالمي السنوي. وضمن الزيارة، قضى أكثر من عشرة موظفين من مختلف أقسام هيلتون يومهم مع الأيتام الذين واجهوا تحديات جمّة في الحياة في سن مبكرة ودقيقة. واستمتع الأطفال من سبعة منازل مع "أمهاتهم" بوجبة فطور لذيذة أعدها خصيصاً لهم فريق هيلتون تلتها حفلة ترفيهية احتفل فيها الجميع بالمناسبة رقصاً وألعاباً.

تهدف قرى الأطفال (SOS) المبنية على النموذج العائلي إلى توفير بيئة آمنة ومستقرة للأطفال يمكنهم أن ينموا في كنفها مغمورين بالمحبة والعطاء. وانطلاقاً من التزام لجنة الطاقة الزرقاء في فنادق هيلتون برعاية المجتمع، حرص متطوّعوها على رسم ابتسامة على وجوه الأطفال من خلال منحهم الاهتمام والحب اللذين يحتاجونهما لينموا في مجتمع سعيد.

وحول الموضوع، قال المدير العام لمجموعة فنادق هيلتون نايف زريقات: "تندرج مثل هذه المبادرات ضمن إطار أكبر للسياحة والسفر المستدامين كجزء من برنامج "السفر لهدف"، مضيفاً: "نحن ملتزمون بردّ الجميل للمجتمع على أمل أن نساهم بإحداث تغيير إيجابي في حياة الناس. وقد استمتعت لجنة الطاقة الزرقاء التي تتألف من فريق عمل بارع، عالي التركيز، ومنخرط في قضايا المجتمع، بزيارتها لقرى الأطفال (SOS) وأبدت إعجابها بالرعاية العائلية المميّزة المقدمة لهؤلاء الأطفال الضعفاء".
وتجدر الإشارة إلى أن مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات في فنادق هيلتون تمتد طوال أيام العام وتتوزّع على مختلف القضايا. فقد نظّمت فنادق هيلتون عدة فعاليات خلال فترة عيد الميلاد وعيد الفصح مع الأطفال والمسنّين، وشاركت في إعادة تشجير غابة الأرز في دير الأحمر، وكرّمت المؤسّسة العسكرية وجرحى ومصابي الجيش اللبناني، وأسرهم تقديراً لجهودهم وتضحياتهم المستمرة للدفاع عن الوطن.

يذكر أن قرى الأطفال (SOS) في لبنان، هي جمعية خيرية غير ربحية تعنى بالتنمية الاجتماعية- وهي عضو في الاتحاد الدولي لقرى الأطفال (SOS) وهي جزء من أكبر تجمّع عالمي لداعمي حقوق الأطفال المحرومين من رعاية الوالدين أو المعرّضين لخطر فقدانهما. هدفها هو رعاية الأطفال الضعفاء الأقل حظًا من خلال برنامجين متكاملين هما توفير الرعاية المبنية على النموذج العائلي لهم، وتفادي التخلّي عنهم من خلال برنامج تقوية الأسرة – ويكمّل هذان البرنامجان بعضهما.
يهدف أسبوع الخدمة العالمي السنوي في فنادق هيلتون إلى تقديم سلسلة مشاريع في مختلف أنحاء العالم للتأثير بشكل إيجابي على المجتمعات التي نعيش فيها ونعمل فيها ونسافر إليها. ففي العام الماضي وحده، نجح فريق العمل بإنجاز 4،166 مشروعاً مجتمعياً في 93 دولة حول العالم أي ما يعادل 291،620 ساعة تطوعية.

مقالات مشابهة

هل طلب “حزب الله” من باسيل التنازل عن “الأشغال”؟

ماي: يجب أن تعرقل لا قضية إيرلندا صفقة بريكست

"LBCI": لقاء رفيع المستوى وحاسم في قصر بعبدا غدا للبحث في العقدة الدرزية

LBCI: لقاء رفيع المستوى وحاسم في قصر بعبدا غدا للبحث في العقدة الدرزية

طوني فرنجية: لن نتبادل الحقائب مع أحد!

في حالة غريبة من نوعها.. امرأة لا تشرب الماء ولم تمت

تطلق حملة" كمشة دفى" حملتها الثالثة في الشوف بالتعاون مع بلدية كفرنبرخ

15 جريحا حصيلة الاشتباكات في مخيم المية ومية

وجيه البعريني دعا السعودية لوضع حد لأطماع ترامب وإدارته