بين كارثة المطار ... ونجاح "MEA"
شارك هذا الخبر

Thursday, August 09, 2018


يروي احد الوزراء بأن مطار رفيق الحريري امام كارثة محتمة تبداء بعد عدة أيّام نتيجة ازدياد توقف مكيفات التبريد ، بحيث يكون الواقع داخله بمثابة كارثة نتيجة الحرارة المرتفعة داخله.

وأضاف الوزير بأن تعدد الرؤوس وانعدام المبادرة يوصل عادة لمثل هكذا حالات، وفِي مقارنة يشير الى أن سر نجاح شركة طيران الشرق الأوسط يكمن في وجود رئيس مجلس ادارتها المهندس محمد الحوت الذي يتخذ المبادرات ويستدرك الأمور قبل ان تداهمه، وليس على غرار الأزمة التي يعيشها المواطنون والعاملون في المطار نتيجة عدم صرف مبلغ يقارب ٢٠مليون دولار أميركي.

مقالات مشابهة

كلمة سفير فرنسا في لبنان برونو فوشير بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لتفجير دراكار

وزير الطاقة السعودي: مقتل خاشقجي "مقيت ولا يمكن تبريره" والسعودية "تمر بأزمة"

الجيش يتموضع عند مدخل المية ومية

بالصور- شبيب زار المعهد الفني الأنطوني في الدكوانة

رئيسة الجمعية الأميركية للمهندسين المدنيين تزور جامعة الروح القدس - الكسليك

لقاء ثنائي لبوتين وأردوغان في إطار قمة إسطنبول

ترامب يهدد بـ"الترسانة النووية" في مواجهة الصين وروسيا

الرئيس عون استقبل بحضور وزير العدل سليم جريصاتي الرئيسة الجديدة لمكتب الدفاع في المحكمة الخاصة بلبنان السيدة Dorothée Le Fraper du Hellen

6 أسباب نفسيّة أساسيّة تُفسّر تعلّق الطفل ببطانيّته!