بين كارثة المطار ... ونجاح "MEA"
شارك هذا الخبر

Thursday, August 09, 2018


يروي احد الوزراء بأن مطار رفيق الحريري امام كارثة محتمة تبداء بعد عدة أيّام نتيجة ازدياد توقف مكيفات التبريد ، بحيث يكون الواقع داخله بمثابة كارثة نتيجة الحرارة المرتفعة داخله.

وأضاف الوزير بأن تعدد الرؤوس وانعدام المبادرة يوصل عادة لمثل هكذا حالات، وفِي مقارنة يشير الى أن سر نجاح شركة طيران الشرق الأوسط يكمن في وجود رئيس مجلس ادارتها المهندس محمد الحوت الذي يتخذ المبادرات ويستدرك الأمور قبل ان تداهمه، وليس على غرار الأزمة التي يعيشها المواطنون والعاملون في المطار نتيجة عدم صرف مبلغ يقارب ٢٠مليون دولار أميركي.

مقالات مشابهة

مقدمات نشرات الأخبار المسائية

الجيش: زورق حربي اسرائيلي خرق المياه الإقليمية

الطيار اللبناني الأول سعد الدين دبوس.. ترجل عن صهوة جواده

ميشال قزي يطلق اغنيته الجديدة.. في هذا الموعد!

الخارجية الروسية: العقوبات الأميركية غير شرعية

الخليل نفى أن يكون بري قد تطرق الى المسألة الدرزية خلال مناقشته موضوع الحكومة

ترامب: يتدفق المال إلى الدولار الأميركي بشكل لا مثيل له من قبل

كبّلوها واقتادوها بصندوق السيارة.. بين الموقوفين زوجها وشقيقتها!

اجتماع لاصحاب مصانع الالبسة الجاهزة بحضور ترزيان