خاص - ماذا فعلت حركة أمل خلال 11 سنة بوزارة الطاقة؟
شارك هذا الخبر

Friday, August 10, 2018

خاص – المحرر السياسي
الكلمة اونلاين

بعد الحراك الشعبي والسياسي والاعلامي، الذي قامت به حركة "أمل"، احتجاجا على أزمة الكهرباء، وانقطاع "التيار الكهربائي" في الجنوب، وازدياد ساعات التقنين، ورفض الباخرة "اسراء سلطان" بتزويد الجنوب ساعات تغذية اضافية، تداركت قوى من "المجتمع المدني" وأخرى سياسية معارضة لـ "أمل".
ردّت على الرئيس نبيه برّي، وذكّرته والمسؤولين في "أمل" بأن وزارة الطاقة والمياه، والتي كانت تعرف بوزارة "الموارد المائية والكهربائية" تسلّمها بري شخصيا قبل أن يصبح رئيسا لمجلس النواب، اضافة الى وزراء بعده من "حركة أمل"، وعلى مدى 11 عاما.

ويشير هؤلاء الى ان بري شريك بأزمة الكهرباء، ولا يمكن تحميل فريق سياسي معين المسؤولية انما كل من تعاقب على هذه الوزارة وشارك في الحكومات يتحمل المسؤولية منذ عقود، فماذا فعلت "حركة امل"!
وقد تمّ توزيع السنوات التي تسلّم بها الرئيس برّي ووزراء "أمل" وزارة الطاقة على الشكل التالي:

برّي وزيرا منذ 30 نيسان 1984 وحتى 22 أيلول 1988، ثمّ من 25 تشرين الثاني 1989 الى 14 كانون الاول 1990.
محمد عبد الحميد بيضون وزيرا من 16 أيار 1992 حتى 21 تشرين الاول 1993، ثم من 26 تشرين الاول 2000 ولغاية 7 نيسان 2003.
أيوب حميد تولى وزارة الطاقة من 17 نيسان 2003 ولغاية 26 تشرين الاول 2004.

مقالات مشابهة

خاص- ماذا يعني للبنان اعادة فتح معبر نصيب؟

خاص- بين جنبلاط وارسلان.. من سيختار الوزير الدرزي الثالث وكيف؟

خاص - مهلة العشرة أيام انتهت ولا حكومة.. فماذا يحصل إن كانت بصيغة أقل؟! 

خاص- لهذا جنبلاط مستاء..

خاص - الإنتخابات الطالبية... مؤشّر للانتخابات النيابية المقبلة؟

خاص- سوريا في زمن S300: هل انتهى الخطر الاسرائيلي؟

خاص - ردّ "قواتي" على باسيل: "يتقصد ابقاء العقدة المسيحية في مكانها"

خاص - مما قاله عن ذكرى 13 تشرين.. أبو جمرة: ضيعان يلي ماتو... الله يرحمهم...

خاص - تشتدّ بين التيار والقوات.. والمواجهة الكترونيا