لوريال المشرق العربي تطلق برنامجها الخيري
شارك هذا الخبر

Thursday, July 12, 2018

تحت رعاية وحضور معالي وزير الترّبية والتعليم العالي في لبنان، الأستاذ مروان حمادة، أطلقت لوريال المشرق العربي بالتعاون مع مؤسسة كياني، برنامجها التعليمي الخيري "الجمال من أجل حياة أفضل" يوم الثلاثاء 10 تموز 2018.
أقيم الحفل في مدرسة UNWFPAللفتيات في برالياس، بحضور وزير التربيّة والتعليم العالي الأستاذ مروان حمادة ، الوزير وائل أبو فاعور، السيّد فيليب باتساليديس، مدير عام لوريال المشرق العربيّ، والسيّدة نورا جنبلاط، مؤسّسة ورئيسة جمعية كياني، والسيّدة عايدة الشواف رئيسة جمعية أصدقاء كياني، وحشد من النواب ورؤساء البلديات والمخاتير، بالإضافة إلى شخصيّات إجتماعيّة وسياسيّة لُبنانيّة، ومُمثلين عن وسائل الإعلام وأصدقاء الجمعيّة وداعميها.
يتوجّه برنامج مؤسسة لوريال التعليميّ "الجمال من أجل حياة أفضل"، المُنتشر في أكثر من 30 بلد حول العالم، للأشخاص الأقلّ حظاً فيُساعدهم، من خلال تدريب مُحترف ومجّاني في المهن المتعلّقة بالجمال، على تعزيز الثقة بالنفس وإعادة دمجهم في المجتمع.
ويعتمدُ برنامج "الجمال من أجل حياة أفضل" أساليب تربويّة مُتخصّصة وهو يستند إلى منهج تعليميّ طوّره أخصائيّو لوريال لمهن تصفيف شعر، الماكياج، والعناية بالبشرة، وذلك على المستويين النظري والتطبيقي، ويطبّق في أكاديميّة تتضمّن صالون تجميل حقيقي صمّم خصيصاً لهذا الهدف.
برنامج مؤسّسة لوريال "الجمال من أجل حياة أفضل"، هو برنامج عالميّ تعمل فيه فرق لوريال المحليّة في كلّ بلد مع شريك محليّ. وكان لبنان أولى بلدان العالم في إطلاق هذا البرنامج التعليمي الإجتماعي عام 2014 بالشراكة مع قرى الأطفال SOS لبنان، بهدف مساعدة الفئات الشبابية الأقل حظًا من خلال دورات تدريبيّة في مجال تصفيف الشعر. يبلغ عدد المستفيدين من هذا البرنامج حتى اليوم أكثر من 120 شخص من بينهم شباب وشابات SOS ، وآخرين كانوا قد مرّوا بتجارب عائليّة وإجتماعيّة صعبة. كما يُساعد البرنامج االمستفيدين في تأمين فرص عمل لدى صالونات لوريال المُعتمدة.
وبعد النجاح الكبير الذي حقّقه البرنامج، وبهدف إتاحة الفرصة لمزيد من الأشخاص الأقل حظاً للاستفادة منه، تم إطلاق برنامج "الجمال من أجل حياة أفضل" في برالياس بالتعاون مع مؤسسة كياني وإفتتاح أكاديمية ثانية لدعم الفتيات اللبنانيات والسوريات ومساعدتهنّ على إستعادة الثقة بالنفس وإعادة دمجهّن في المجتمع من خلال تدريب محترف ومجاني في المهن المتعلّقة بالجمال.
تخلل حفل الإطلاق كلمة للسيدة نورا جنبلاط، مؤسّسِة ورئيسة جمعية كياني، حيث توجّهت بالشكر إلى مسؤولي مؤسسة لوريال على المبادرة القيّمة، فقالت: " منذ إطلاق كياني في العام 2013 ونحن نعمل على دعم اللاجئين السوريين والفئات الأضعف بهدف إنقاذ جيل من خلال التعليم . وانطلاقا من ايمان لوريال بدعم الفئات الأقل حظا ولدت هذه الشراكة التي ستساهم في دعم الشابات ومساندتهن في توفير فرص عمل مناسبة لهن."
أما السيّد فيليب باتساليديس، مدير عام لوريال المشرق العربيّ توجّه بالشكر إلى وزارة التربية والتعليم العالي بشخص وزيرها الأستاذ مروان حمادة على دعمهم القيّم للبرنامج، وثمّن أهمية التّعاون بين لوريال ومؤسسة كياني، كما ركّز على أهمية العلاقة التي تربط لوريال بالجمعيات الغير حكومية التي تساهم في دعم المجتمع. " "منذ أكثر من قرن، كرّسنا طاقاتنا وكفاءاتنا لهدف واحد: الجمال. وهو عمل غني بمعناه، لأنه يتيح لجميع الأفراد التعبير عن شخصياتهم، واكتساب الثقة بالنفس والانفتاح على الآخرين. فالجمال، ليس مجرد علامة تجارية أو منتج أو خدمة ؛ بل إلتزام إنساني واجتماعي نجسَده في أعمال وأنشطة على مستوى لبنان والمشرق العربي والعالم بأسره. نحن فخورون بالتعاون مع مؤسسة كياني، وعلى ثقة أن تعاوننا سوف يتكلل بالنجاح" .

مقالات مشابهة

مجلس إدارة مجموعة نيسان يقيل رئيسه كارلوس غصن

الحريري ردا على سؤال إن كان سيلتقي النواب السنة المستقلين: وين في نواب سنة مستقلين؟ والمشكلة ليست عندي

صورة تذكارية للرؤساء الثلاثة بمناسبة عيد الإستقلال

البعريني: أملنا بالله أن يصان الوطن من كل الأخطار

فتفت: فلنحافظ على الاستقلال بوحدتنا

محفوض: تحية الى الحريري على خطوته الإعتيادية

رسالة من "الشعب الاميركي" الى لبنان بمناسبة الاستقلال... ماذا قال بومبيو؟

زكا من زنزانته هنأ الرؤساء الثلاث بالاستقلال

في الطيري… توقيف سوري مطلوب بمذكرات عدلية