16 ألف نازح على الأقل بسبب معارك على الحدود
شارك هذا الخبر

Thursday, July 12, 2018

أعلن مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية "أوشا" أن ما لا يقل عن 16 ألف شخص نزحوا من ديارهم من جراء المعارك الدائرة على الحدود بين كولومبيا وفنزويلا بين حركة التمرد الكولومبية "جيش التحرير الوطني" وميليشيا اخرى.

وقال المكتب في بيان إن "انتهاكات لحقوق الإنسان وانتهاكات للقانون الدولي الإنساني" وقعت في إطار هذه الاشتباكات التي تعزوها السلطات الكولومبية الى نزاع بين الطرفين للسيطرة على تجارة المخدرات.
واضاف البيان ان المعارك أدت إلى "نزوح ما لا يقل عن 16 ألف شخص" من ديارهم في ست بلديات في مقاطعة نورتي دي سانتاندر (شمال شرق).

وبحسب السلطات الكولومبية فإن المعارك تدور بين "جيش التحرير الوطني"، حركة التمرد التي تجري مفاوضات سلام مع بوغوتا، وحركة "لوس بيلوسوس" التي تضم فلول المقاتلين الذين كانوا ينتمون الى ميليشيا "جيش التحرير الشعبي" الماوية ورفضوا القاء سلاحهم بعد حلّ هذه الميليشيا.
وعلى الرغم من الحرب الشرسة التي تشنها السلطات منذ عقود على تجارة المخدرات فإن كولومبيا ما زالت المنتج الاول للكوكايين في العالم.

مقالات مشابهة

عودة 4 جنود إيرانيين مختطفين في باكستان إلى بلادهم

صفي الدين: هذا هو هدف جولة بومبيو

الجراح بعد إنتهاء جلسة لجنة الكهرباء: السياسة العامة هي زيادة الإنتاج وتخفيض العجز

حنا غريب: أميركا تسعى لضرب المقاومة في لبنان من خلال تفجير الوضع الاقتصادي

ميقاتي يرحّب ببيان الخارجية البريطانية الرافض الاعتراف باحتلال الجولان

جنبلاط يلتقي بومبيو

وصول بومبيو إلى منزل معوض للمشاركة في عشاء على شرفه

ترامب: ألغيت فرض عقوبات إضافية على بيونغ يانغ

خاص - وزارة الداخلية: حادثة النافعة لن تمر!