16 ألف نازح على الأقل بسبب معارك على الحدود
شارك هذا الخبر

Thursday, July 12, 2018

أعلن مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية "أوشا" أن ما لا يقل عن 16 ألف شخص نزحوا من ديارهم من جراء المعارك الدائرة على الحدود بين كولومبيا وفنزويلا بين حركة التمرد الكولومبية "جيش التحرير الوطني" وميليشيا اخرى.

وقال المكتب في بيان إن "انتهاكات لحقوق الإنسان وانتهاكات للقانون الدولي الإنساني" وقعت في إطار هذه الاشتباكات التي تعزوها السلطات الكولومبية الى نزاع بين الطرفين للسيطرة على تجارة المخدرات.
واضاف البيان ان المعارك أدت إلى "نزوح ما لا يقل عن 16 ألف شخص" من ديارهم في ست بلديات في مقاطعة نورتي دي سانتاندر (شمال شرق).

وبحسب السلطات الكولومبية فإن المعارك تدور بين "جيش التحرير الوطني"، حركة التمرد التي تجري مفاوضات سلام مع بوغوتا، وحركة "لوس بيلوسوس" التي تضم فلول المقاتلين الذين كانوا ينتمون الى ميليشيا "جيش التحرير الشعبي" الماوية ورفضوا القاء سلاحهم بعد حلّ هذه الميليشيا.
وعلى الرغم من الحرب الشرسة التي تشنها السلطات منذ عقود على تجارة المخدرات فإن كولومبيا ما زالت المنتج الاول للكوكايين في العالم.

مقالات مشابهة

الطبش: الجيش صمام الأمان لكل اللبنانيين

مقاتلات التحالف العربي تستهدف آليات عسكرية تابعة للحوثيين شمالي محافظة الجوف ومقتل جميع من كان على متنها

ادغار طرابلسي عبر تويتر: ترفع القبعات للذين ناضلوا لعودة النازحين الى سوريا طويلاً قبل التوافق الاميركي الروسي الجديد

عزل محطة وأشغال على شبكة "التوتر".. الكهرباء ستنقطع عن هذه المناطق

بهية الحريري استقبلت وفداً من "الجنان" والهيئة الإدارية لـ"انترأكت - صيدا"

البزري التقى وفد قوى التحالف الوطني الفلسطيني

رئيس مجلس الامن: ما تحتاجه المنطقة فعلا هو خفض التصعيد

طرابلسي: ترفع القبعات للذين ناضلوا لعودة النازحين الى سوريا

التحالف العربي: 163 صاروخا باليستيا أطلقها الحوثيون تجاه السعودية