"التيار": المصالحة المسيحية خط أحمر!
شارك هذا الخبر

Thursday, July 12, 2018

فيما تراجعت حدّة الاشتباك السياسي بين «التيار الوطني الحر» و«القوات»، يستضيف البطريرك الماروني الكاردينال ما بشارة بطرس الراعي في الديمان اليوم عرّابَي «تفاهم معراب»، أمين سر تكتّل «لبنان القوي» النائب ابراهيم كنعان والوزير رياشي، وذلك في لقاء ينعقد على وقع التراشقِ بسهام الاتهام بين «التيار» و«القوات».

وأوضَحت مصادر «التيار» لـ«الجمهورية»: «أنّ لقاء الديمان اليوم يُتوقّع أن يَبعث رسالةً واضحة إلى مَن يعنيه الأمر، مفادُها أنّ المصالحة المسيحية خطٌ أحمر، مهما كانت التبايناتُ السياسية، وأن لا عودة الى الوراء في ما تمّ تحقيقه حتى الآن، خصوصاً بعدما اصبح الحضور المسيحي في النظام وازناً، والمطلوب أن يتحوّل فاعلاً ومؤثّراً من خلال آلية تعاون تأخذ في الاعتبار مصلحة الطرفين».

مقالات مشابهة

هل ينجح بومبيو بإقناع عون وباسيل؟

الخلافات بين الحريري وباسيل تم تجاوزها

توقيف شخص في جل البحر صور بجرم ترويج مادة GBL المخدرة

تجنبوا المرور في الاشرفية مساء اليوم

برلمان سويسرا: الخوف من تعرض المتطرفين للتعذيب في بلادهم لا يمنع من ترحيلهم

برلمان سويسرا يكسر حظر ترحيل المتطرفين الأجانب من أراضيها

إسعاف 3 فتيات أصبن في حادث سير بأبي سمراء

الدفاع المدني: اخماد حريق شب في اكوام من النفايات في صحراء الشويفات

"لبنان القوي": نؤكد على كل تفاهماتنا تحت سقف مبادئنا