ديب: الاتفاق السياسي شيء والمصالحة الراسخة مع القوات شيء آخر
شارك هذا الخبر

Wednesday, July 11, 2018

أكد عضو تكتل " لبنان القوي" النائب ​حكمت ديب​ اننا "نريد إرسال رسالة إلى اللبنانيين والمسيحيين تحديدا بأن المصالحة بين التيار الوطني الحر و​القوات اللبنانية​ قائمة وصامدة بغض النظر عما يحصل من سجالات"، معتبرا ان " الاتفاق السياسي شيء والمصالحة الراسخة مع القوات اللبنانية شيء آخر"، مشددا على ان " لا شيء يمس المصالحة والاختلاف في ال​سياسة​ أمر مشروع ".

وفي حديث تلفزيوني راى ديب ان "الكشف عن اتفاق معراب الذي كان سريا يبيّن عن نية المسرب بعدم الإكمال به " ، معتبرا ان "​الانتخابات​ النيابية أفرزت واقعا جديدا وأحجاما جديدة ينبغي أن نأخذها بعين الاعتبار قبل أن نرى إرادة ​السعودية​ أم غيرها"، مشددا على ان " ​الحكومة​ يجب أن تشكّل بناء على نتائج الانتخابات والبلد بلد تسويات ولا يجوز أبدا أن يترك أي طرف خارج الحكم ".

ولفت ديب الى ان "السكوت عن الضرر الناجم عن ​النزوح السوري​ أضعه في إطار الخيانة الوطنية العظمى، وحرصا على لبنان و​سوريا​ نسعى لإيجاد حل لهذه الأزمة الكارثية على البلد"، مضيفا:"نحن أمام استحقاق إقتصادي جامد ولكن ليس مخيفا فلماذا تخويف الناس وضرب ​الاقتصاد​".

مقالات مشابهة

عصري وقوي، الهاتف الذكي الأنسب للفئة الشابة

الحريري يلتقي ديما جمالي في هذه الأثناء

الوزير ريشار قيومجيان: اتفقتا بالبيان الوزاري على النأي بالنفس وفوجئنا بتحركات بعض الوزراء باتجاه سوريا التي وضعت رئيس حكومتنا على لائحة الاٍرهاب

الوزيرة فيوليت الصفدي: سنعمل من أجل إعادة ديما جمالي إلى البرلمان من خلال الانتخابات النيابية التي ستُجرى

“الدستوري” رد بالأساس مراجعة طعن الخير بنيابة علم الدين في المنية

الجراح: الجلسة استمرت 4 ساعات ونصف الساعة وبعض الوزراء طالب بالكلام لكن الرئيس عون رفع الجلسة لضيق الوقت

الجراح: تم تأجيل موضوع الست الدرجات الذي طرحه الوزير شهيب لضيق الوقت وسيتم مناقشته في الجلسات المقبلة

علي حسن خليل: حصل نقاش حول زيارة الغريب إلى دمشق وحول مواقف بو صعب ولكن نحن أكدنا اننا مع توسيع العلاقات مع سوريا

الجراح: الرئيس عون شدد على ضرورة عودة النازحين وعدم ربطه بالحل السياسي ونحن نخاف من تجربة اللاجئين الفلسطينيين ولا يمكن سوى التعامل بجدية مع هذا الموضوع