الأسمر خلال تكريم مستشار وزير الطاقة: نحتاج لمن يضع مصلحة المواطن والدولة في كفتي ميزان متوازيتين ومتوازنتين!
شارك هذا الخبر

Wednesday, July 11, 2018

كرم الاتحاد العمالي العام مستشار وزير الطاقة والمياه جوزيف ديب في حفل اقامه، بعد ظهر اليوم، في مقر الاتحاد بحضور رئيسه الدكتور بشارة الاسمر واعضاء هيئة مكتب المجلس التنفيذي.

استهل الحفل بكلمة للاسمر قال فيها:"عندما يكرم الاتحاد العمالي العام أحد أركان الإدارة في الدولة فإن ذلك يعني أنه رغم كل الكلام عن ضعف وشلل العديد من الإدارات فإن هناك في هذه الإدارة أشخاصا يتمتعون ليس بالأهلية العلمية وبمواصفات رجال الدولة فقط بل وكذلك بالمناقبية الأخلاقية والمهنية والكيل بمكيال واحد بين مصلحة الدولة ومصلحة المواطن والموظف والعامل. فالأستاذ المكرم الصديق جوزيف ديب ومن خلال تعاونه مع الاتحاد العمالي العام وموقعه ومسؤوليته الحساسة كان حريصا كل الحرص على التوازن بين رؤيته ونهجه في الدفاع عن المؤسسات وعلى أهمية بناء الدولة ضمن الصلاحيات التي يمتلكها وبين تأمين أفضل الخدمات للمواطنين بأقل كلفة وأفضل نوعية مع الحرص الشديد على حقوق ومكتسبات العمال والمستخدمين وتطوير العمل في الوزارة".

وختم الاسمر: "إننا اليوم بحاجة أكثر من أي وقت مضى لأمثال الأستاذ جوزيف ديب لاستعادة ثقة المواطن في دولته وإدارتها. والى من يضع مصلحة الدولة ومصلحة العامل والمواطن في كفتي ميزان متوازيتين ومتوازنتين على أسس الحق والعدالة وضمان العمل اللائق. شكرا جزيلا أيها الصديق العزيز على التعاون الصادق الذي قمتم به مع الاتحاد العمالي العام والذي أثمر نتائج طيبة سوف يبقى الاتحاد ومن يمثل يحفظونه لكم ولأمثالكم من رجال الإدارة الكبار".

ديب
بدوره قال ديب:"بالحقيقة لقد وضعتموني أمام مسؤولية أكبر اليوم بعد الكلام والصفات التي أعطيتمونيها لما تعكس عن صورة شخصكم الطيب والمحب. وأود أن أشكركم على هذه المبادرة والالتفاتة المميزة. ولكم منا الشكر لعملكم الدؤوب، حيث كنتم صلة الوصل بين جميع الأفرقاء، ولمتابعتكم الحثيثة والشبه يومية لملف سلسلة الرتب حتى خواتيمها. أعتقد أننا نستطيع أن نتشارك هذا التكريم سويا. نحن نفذنا قناعاتنا وأفكارنا ورؤيانا الإدارية التي تتطابق مع تطلعات فخامة رئيس البلاد ميشال عون وتوجيهات معالي الوزير جبران باسيل الذي شرفني وكلفني أساسا بهذه المهام والتي استكملناها مع معالي الوزراء ارتور نظاريان وحاليا سيزار أبي خليل، والذي طبعا هو بنفس التوجه".

واعتبر ان "هذا التكريم هو تكريم لفخامة رئيس الجمهورية، الذي لطالما كان يحثنا دائما على العودة من الغربة إلى ربوع الوطن، وتجذرنا في هذه الأرض، وبقائنا هنا لخدمة هذا البلد من أجل أن يقوم من كبوته، وفخامة الرئيس هو الحريص والضنين على قيادة لبنان هذا الوطن النهائي لجميع أبنائه وإننا نعتز بانتمائنا الى نهجه ومدرسته وفكره والتطلعات كافة".

مقالات مشابهة

ديما جمالي: الحريري جدد ثقته السياسية وقال لي إذا أردت الترشح مجددًا وشرعيتي تأتي من الشعب اللبناني الذي وضع ثقته في المرة الأولى وأنا متأكدة أنه سيضع ثقته في للمرة الثانية

عصري وقوي، الهاتف الذكي الأنسب للفئة الشابة

الحريري يلتقي ديما جمالي في هذه الأثناء

الوزير ريشار قيومجيان: اتفقتا بالبيان الوزاري على النأي بالنفس وفوجئنا بتحركات بعض الوزراء باتجاه سوريا التي وضعت رئيس حكومتنا على لائحة الاٍرهاب

الوزيرة فيوليت الصفدي: سنعمل من أجل إعادة ديما جمالي إلى البرلمان من خلال الانتخابات النيابية التي ستُجرى

“الدستوري” رد بالأساس مراجعة طعن الخير بنيابة علم الدين في المنية

الجراح: الجلسة استمرت 4 ساعات ونصف الساعة وبعض الوزراء طالب بالكلام لكن الرئيس عون رفع الجلسة لضيق الوقت

الجراح: تم تأجيل موضوع الست الدرجات الذي طرحه الوزير شهيب لضيق الوقت وسيتم مناقشته في الجلسات المقبلة

علي حسن خليل: حصل نقاش حول زيارة الغريب إلى دمشق وحول مواقف بو صعب ولكن نحن أكدنا اننا مع توسيع العلاقات مع سوريا