عبد الرحمن سلام - "اللائحة السوداء" على MTV: تفوُّق للمُعِدّ رياض طوق.. وتميُّز للشاشة العارضة
شارك هذا الخبر

Wednesday, July 11, 2018

يوم الخميس المنصرم الموافق الخامس من شهر تموز الجاري، تابعت عبر شاشة MTV, حلقة من البرنامج التسجيلي التوثيقي «اللائحة السوداء»، وكانت بعنوان «معركة المئتين في طرابلس»..
وللحقيقة، فإن هذه الحلقة، في تفاصيل احداثها، أضاءت على ما سبق هذه المعركة، وما تلاها من تطوُّرات أمنية- عسكرية، ذلك لأنها كانت الحلقة الثالثة من سلسلة «اللائحة السوداء» الذي يعده ويقدّمه الإعلامي المتميز بمهنيته، «رياض طوق».. والحلقة المذكورة، أضاءت بداية على المرحلة الأولى من بعد اكتشاف منفِّذي انفجار حافلات الركاب في منطقة «عين علق» والذي أودى بحياة مدنيِّين ابرياء، وحيث تمّ، من خلال التحقيقات مع من سقطوا في قبضة القوى الأمنية، اكتشاف الدور الارهابي لتنظيم «فتح الاسلام» الذي كان يتمزكز في مخيّم «نهر البارد» بعد السيطرة عليه، وان هذا التنظيم، هو من يقف وراء الاعتداء على حافلات «عين علق» الإرهابي..
وبحسب الحلقة، وتسلسل احداثها، يتبين ان التنظيم هو كان ايضا وراء عمليات السطو المسلّح على أكثر من مصرف في امكنة متفرقة من لبنان، كما أظهرت الوقائع والادلة ان مجموعة من قيادة «فتح الاسلام» خرجت من المخيّم، واستقرّت في وسط عاصمة الشمال «طرابلس» للتحضير لعمليات إرهابية، مقدمة لإحتلال المدينة، وقد اشتبكت مع قوى الأمن الداخلي المدعومة من قوة عسكرية وتم قتل كل أفراد التنظيم الارهابي، وبذلك، تكون كل التفاصيل الأمنية والعسكرية قد تكشفت تباعاً، على اثر انكشاف نوايا التنظيم، وهو ما تابعناه ضمن الحلقة، فمن وثائق أمنية، إلى تسجيلات صوتية بين أحد قيادات التنظيم ومدير الأمن الداخلي حينذاك، اللواء اشرف ريفي، بالإضافة إلى تفاصيل التنسيق بين مديرية المخابرات وشعبة المعلومات وكان يرأسها يومذاك الشهيد الراحل اللواء وسام الحسن، وكذلك، تفاصيل العملية الأمنية التي ذكرناها تحت عنوان «معركة المئتين- طرابلس، والتي أدّت إلى مقتل معظم أفراد الخلية الإرهابية.
معد ومقدم البرنامج الإعلامي الاستقصائي رياض طوق، ولمزيد من المصداقية والتوثيق، استضاف في الحلقة المذكورة مستشار مركز الدراسات والبحوث الصحافي بديع القرحاني الذي كان على معرفة بكل تفاصيل الحدث، فحاوره حول موضوع الإرهاب، ليكشف عن لقاءين، الأوّل مع زعيم «فتح الاسلام» شاكر العبسي، والثاني مع أحد أبرز الذين كانوا يقفون خلف التنظيم الارهابي المذكور، المدعو أحمد مرعي الذي كانت تربطه آنذاك، علاقة وطيدة بإحدى السفارات الاجنبية في بيروت (السويد)، كما تناولت الحلقة تفاصيل كل العمليات التي تمّ تنفيذها، وايضا تلك التي تمّ احباطها استباقياً، وحيث أضاءت الحلقة على كيفية التنسيق بين الدولة اللبنانية واجهزة استخبارات غربية، وحيث تخلّل الحلقة مقابلات مع قادة أجهزة أمنية حاليين وسابقين، ومشاهد حيّة ذات صلة بالظروف التي أحاطت بمجمل التطورات الأمنية حينذاك، فيما كانت «الصورة» خير مُعبِّر عن الأحداث.
ميزة «اللائحة السوداء» ليست فقط في ما تقدِّم من مضامين ارشيفية (على اهميتها) وإنما في حضور معد ومقدم البرنامج رياض طوق، الذي لم يتوان مرّة عن طرح الأسئلة، وعن المشاركة في الحوارات، وعن استيضاح كل النقاط مهما كانت هامشية، إضافة إلى انتقاله إلى مواقع الأحداث ليستنطق شهوداً عيان تابعوا المجريات لدى حدوثها..
وإذا كان ذلك كلّه يصنَّف في خانة «المهمّ» فإن الأهم- برأينا المتواضع- هو عملية المونتاج التي يشرف عليها- في مثل هذه النوعية من البرامج- معد البرنامج.. بمعنى أنه يُشارك في «إخراج» الحلقة، إذا ما اعتبرنا ان «المونتاج» يُشكّل محطة الإخراج الأخيرة لأي عمل مُصَوَّر.
«رياض طوق»، وفي كثير من محطات الحلقة، كان يستنبط من الأجوبة مزيداً من الأسئلة التي تصب في خانة المزيد من التوضيح، الأمر الذي منح الحلقة جرأة وواقعية وحرفية، ما جعلنا نؤمن يقيناً، بأن «اللائحة السوداء»، البرنامج الوثائقي- الأمني الذي تعرضه شاشة MTV كل خميس 9،45 مساءً، جدير بالمتابعة والتكريم، لما يضيء على احداث يفترض بالإعلام صاحب الدور المسؤول، الكشف عن تفاصيلها، وهذا ما يفعله الإعلامي رياض طوق بتميز.

اللواء

مقالات مشابهة

مجلس إدارة مجموعة نيسان يقيل رئيسه كارلوس غصن

الحريري ردا على سؤال إن كان سيلتقي النواب السنة المستقلين: وين في نواب سنة مستقلين؟ والمشكلة ليست عندي

صورة تذكارية للرؤساء الثلاثة بمناسبة عيد الإستقلال

البعريني: أملنا بالله أن يصان الوطن من كل الأخطار

فتفت: فلنحافظ على الاستقلال بوحدتنا

محفوض: تحية الى الحريري على خطوته الإعتيادية

رسالة من "الشعب الاميركي" الى لبنان بمناسبة الاستقلال... ماذا قال بومبيو؟

زكا من زنزانته هنأ الرؤساء الثلاث بالاستقلال

في الطيري… توقيف سوري مطلوب بمذكرات عدلية