رسالة قاسية من وزير الخارجية اليمني الى باسيل .. ماذا تضمنت؟
شارك هذا الخبر

Wednesday, July 11, 2018

بعث وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، رسالة احتجاج شديدة اللهجة إلى نظيره اللبناني، جبران باسيل، داعياً الحكومة اللبنانية إلى كبح جماح المجموعات الموالية لإيران وسلوكها العدواني، تماشياً مع سياسة النأي بالنفس، وذلك على خلفية تورط حزب الله اللبناني المتزايد في دعم الحوثيين.

وشدد اليماني على حق بلاده في طرح هذه المسألة في المحافل العربية والدولية، قائلاً: "إننا في الجمهورية اليمنية نحتفظ بحقنا في عرض المسألة على مجلس جامعة الدول العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، ومجلس الأمن الدولي".

كما ظهر غضب الوزير اليمني جلياً، في خطابه المؤرخ بـ8 تموز الحالي، رغم استخدام كلمات دبلوماسية تؤكد على متانة العلاقات مع لبنان، معتبراً تحريض الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصرالله، على قتال قوات الشرعية تدخلاً سافراً في شؤون اليمن.

وتابع: "لقد ظهر دعم الحزب للحوثيين جلياً في الكلمة المتلفزة لنصر الله بتاريخ 29/6/2018، والتي حرضها خلالها على قتال القوات الحكومية اليمنية وعبر فيها عن طموحه ومسلحي حزبه للقتال في اليمن لصالح الانقلابيين ومساندة الحوثي ضد السلطة الشرعية المعترف بها دولياً، في تدخل سافر في شؤون بلادي الداخلية، بما في شأنه الإضرار الكبير والفادح بمصلحة اليمن العليا وأمنه القومي وتأجيج نيران الحرب التي سيؤدي استمرارها إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة".

كذلك أكد اليماني على إدانة الحكومة اليمنية لتصريحات حزب الله وممارساته التي تشمل مشاركته في التدريب والتخطيط والتحريض ودعم الإنقلابيين.

مقالات مشابهة

التحكم المروري: تصادم بين سيارتين محلة جدرا الطريق البحرية نتج منه جريحان

التحكم المروري: نذكر المواطنين بتحويل الطريق البحرية لتصبح وجهتها من جونيه بإتجاه بيروت اعتبارا من الساعة 23:00

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 18/9/2018

البغدادي يعاني من السرطان..

المفتي الشرعي لكتائب عبدالله عزام في قبضة "المخابرات"!

العملية الامنية التي نفذتها مديرية المخابرات استمرت اسابيع من التخطيط والمتابعة والرصد واجراء مناورات امنية نتحفظ عن الافصاح عنها لدواع امنية ولمتابعة اهداف اخرى

محفوض مغردا:السلام عليك يا انطوان غانم وآمل أن تنصفك عدالة السماء

نجاح صفر في كلية طب الاسنان السنة الثالثة..

هدية مميزة من قرية بدر حسون للبابا فرنسيس