سفير اليابان من طرابلس: لدعم قطاع المفروشات لما له من مردود اقتصادي
شارك هذا الخبر

Wednesday, July 11, 2018

إستقبل رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين، المدير العام للصناعة داني جدعون، يرافقه سفير اليابان في لبنان هيرو ياماغوشي، الممثل المقيم للأمم المتحدة للتنمية الصناعية كريستيانو باسيني، في حضور نائب رئيس البلدية الدكتور ميشال فلاح .

علم الدين
واشار علم الدين إلى أنه" شرح واقع المدينة التاريخي والحالي، وما قامت به البلدية من مشاريع، وخاصة لجهة الإشارة إلى ما ينفذ اليوم لجهة تأهيل جزء من الكورنيش الدائري على نفقة undp، كما شكر سفارة اليابان لتخصيصها مدينة الميناء بمشروع عبارة عن مقاعد نموذجية"، داعيا السفير الياباني "لزيارة المدينة مستقبلا لتناول العشاء في مطاعم المدينة القائمة في وسطها التراثي الذي حافظت عليه البلدية واستصدرت قرارات للحفاظ عليه، لافتا إلى "دور متقدم للمانحين الدوليين بالتعاون مع وزارة الصناعة لدعم الصناعات المتعثرة وتطوير بعض الصناعات الصغيرة" .

السفير الياباني
واشار السفير الياباني إلى أنه للمرة الأولى يزور مدينة الميناء، وانه سبق أن زار مدينة طرابلس مرارا وأبدى إعجابه بموقع وميزات المدينة الجغرافية، ولفت إلى أن حكومة بلاده تدرك أهمية دعم قطاع المفروشات لما له من مردود على المستوى الاقتصادي لهذا القطاع، وشرح ما تقوم به السفارة من دعم اعمال أخرى يجري تنفيذها لجهة تأهيل إحدى المدارس، إضافة الى تقديمات أخرى . كما أكد الحرص على التعاون الدائم مع المجتمع الطرابلسي في مدينتي الميناء وطرابلس" .

جدعون
أكد المدير العام للصناعة جدعون "حرص الوزارة على دعم الصناعات المحلية والمؤسسات المتعثرة، والعمل على دعمها لمراعاة الأصول القانونية تمهيدا لترخيصها، وان الوزارة معنية بكل الصناعات في المناطق اللبنانية كافة، وتتفهم ميزات الميناء وطرابلس في هذا المجال" .

باسيني
اما باسيني فشكر علم الدين لاستقباله الوفد، مشيرا إلى أن "المنظمة تبدي اهتماما متقدما بقطاع المفروشات شاكرا الحكومة اليابانية على "دعمها لهذا التوجه، مشيرا في المقابل إلى تجاوز الكثير من العقبات الإدارية لتسهيل عملية التعاون مع وزارة الصناعة، وأن ما يجري اليوم هو دعم مضطرد لهذا القطاع عبر تواصل دائم وتفعيل لأداء الصناعيين وحثهم على استلهام المزيد من الأداء والمقترحات والتصاميم ضمانا لعمل إيجابي منتج".

ثم جال الوفد في الكورنيش الدائري في المدينة وعدد من مصانع المفروشات والمؤسسات الحرفية في الميناء وطرابلس.

مقالات مشابهة

سرّ يجمع راغب علامة وإليسّا.. ما هو؟

أسعار توقيع كتاب ميشيل أوباما تثير جدلاً

بعد "هجوم الأهواز".. إيران تستدعي ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين

المحامي الشخصي لترامب: ستتم الإطاحة بالحكومة الإيرانية!

ماذا يخبئ لك حظك اليوم مع الأبراج؟

«جبهة النصرة» تهدد.. بتعطيل اتفاق إدلب

تفاصيل مأساة النازحين الهاربين.. اشتروا المركب فغرق

ما هدف "الحملات المبرمجة" على الإشتراكي؟

هدنة جنبلاط و تيار عون مستمرة رغم الخروق