خاص - هل تدخل سوريا على خط التأليف.. السفير السوري يوضح!
شارك هذا الخبر

Wednesday, July 11, 2018

خاص - جانين ملاح

الكلمة اونلاين

يبدو أن ملف عودة النازحين من لبنان إلى سوريا تحرّك فعليا وإن كانت الأعداد التي غادرت أو تستعد للمغادرة ضئيلة جدا مقارنة بالعدد الإجمالي للنازحين السوريين الذي يبلغ نحو مليونين يتوزعون على المناطق اللبنانية كافة منذ عام 2011. ولا تزال قضية عودتهم الى بلادهم ملازمة المشهد الداخلي اللبناني.. لكن المطلوب بحسب السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي تعاونا جديا بين حكومتي البلدين.

فالوضع الداخلي في سوريا وفق علي للكلمة اونلاين أفضل من أي وضع داخلي في أي بلد مجاور ، والسوريون في وضع يحسدون عليه وانتخابات عام ٢٠١٤ اكبر دليل على ذلك ولكن ما يحصل في درعا والجنوب ان ثمة جيوب للارهابيين لا تزال موجودة، مشددا على ان الرهان على اسقاط الدولة السورية سقط.

اما الى متى تستمر عودة السوريين، فالجواب وفق السفير السوري عند الجهات التي لن تلعب بهذه الاوراق سواء كانت الادارة الاميركية او الدول الاوروبية او حتى الدول التي ركزت هذه المؤامرة على المنطقة وسوريا، هذه الدول التي بتقديره في طور اعادة النظر لان سوريا لم تسقط كما روج لها الاخرون بل صمدت وجيشها انتصر والمؤسسات تعمل في كل الدولة.

وسوريا بلسان الرئيس بشار الاسد واركان الدولة تريد عودة كل السوريين وهي بحاجة الى هذه العودة يضيف علي لافتا الى حل من لديه اشكالات.

اما في الشأن اللبناني وعملية تأليف الحكومة، فيقول علي ان ذلك شأن لبناني بحت لا تتدخل فيه سوريا، فكل ما تريده هو الخير لهذا البلد والتوافق بين ابنائه والتكامل بين البلدين وكذلك التنسيق؛ فالبلدان يحتاجان الى بعضهما وامن وجيش والامر يقتضي التنسيق بين البلدين وامنهما وجيشيهما وحكومتهما. وكل ما تتمناه سوريا هو الخير للبنان وان يكون هناك حكومة تريد مصلحة لبنان، ففي مصلحة لبنان مصلحة لسوريا وهذه المصلحة تقتضي التكامل الاقتصادي والتزام الاتفاقات الناظمة للعلاقات بين البلدين التي ليس لسوريا دخل في تعطيلها.

ويختم السفير السوري حديثه قائلا نحن مطمئنون لما تحققه سوريا جيشا ورئيسا ومؤسسات ونتمنى للاشقاء في لبنان ان يفعلوا كل ما يخدم هذا البلد.

مقالات مشابهة

سعيد يقرأ في خطاب نصرالله

صلاح حنين: المجلس النيابي ليس بحاجة إلى الحكومة لكي يُشرع

عبدالله: فكروا بحلول ولكن ليس على عاتق الفئات الفقيرة

سعيد عبر تويتر: خطاب السيّد حسن نصرالله البارحة يشبه خطاب ابو عمّار في عالية العام ١٩٨٢ قبل الإجتياح الإسرائيلي

جنبلاط عن العلاقة مع سوريا: الأمر يعود الى رئيس الحكومة في كيفية التنسيق في الامور الضرورية ونعلم جيدا ان هناك تنسيقاً امنياً تفرضه ظروف محاربة الارهاب واللاجئين

جنبلاط: لجنة تواصل ستشكل من قبل الحزب الاشتراكي ومن قبل التيار برئاسة اللواء ابراهيم لمعالجة الامور كافة ووضع حد للاحتقان

محاولة الاعتداء على مدير مشروع سد جنة

التشنّج بين التيار والقوات.. الجمر تحت الرماد

التحكم المروري: استثنائيًا وتفاديًا للازدحام المروري سوف يتم تحويل الطريق البحرية لتصبح وجهتها من جونية باتجاه بيروت