تدافع وذعر.. ماذا حصل بعد فوز فرنسا؟
شارك هذا الخبر

Wednesday, July 11, 2018


أصيب 27 مشجعا لكرة القدم في تدافع وقع في مدينة نيس الفرنسية بعدما أشعل محتفلون ألعابا نارية قبل لحظات من إطلاق صفارة نهاية مباراة قبل النهائي في بطولة كأس العالم لكرة القدم التي فازت فيها بلادهم على بلجيكا.

وسلط الحادث الضوء على التوتر الذي لا يزال يخيم على المدينة الواقعة على ساحل الريفيرا بعد عامين من هجوم شنه متشدد إسلامي بشاحنة دهس خلاله حشدا كان يحتفل باليوم الوطني مما أسفر عن مقتل 86 شخصا.

وقال جان غابرييل ديلاكروا المسؤول بمجلس المدينة "حدث تدافع بعد إشعال الألعاب النارية"، مضيفا أن 27 شخصا أصيبوا.

وذكر أن معظم الإصابات كانت جروحا وكدمات نجمت عن السقوط على الأرض.

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام محلية مارة مذعورين يقفون حول طاولات ومقاعد مقلوبة وشظايا زجاج متناثرة على الأرض.

مقالات مشابهة

نيمار يدافع عن نفسه: سقوطي المتكرر له سبب!

الشانفيل يعلنها: أبو شقرا ولاعبا الحكمة معنا

صلاح يرفض برشلونة.. فما علاقة ميسي

اليوم السادس لدورة النادي اللبناني للسيارات والسياحة بالتنس

صدور قائمة المرشحين للـ"بالون دور" 2018

اندريا والحاج احرزا المركز الثاني في Shooting Competition في ايطاليا

رئيس بايرن ميونخ يفتح النار على الاتحاد الألماني

تصريح صادم من مدرب كرواتيا

"يويفا" يوقف رئيس نادي روما