هكذا علّق معارضو "اتفاق معراب" على كلام الراعي!
شارك هذا الخبر

Wednesday, July 11, 2018


قالت مصادر مسيحية معارضة لـ"اتفاق معراب"، لـ"الجمهورية": "لقد أحبط البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي محاولة لجَرّ بكركي الى تغطية اتفاق تقاسم السلطة بين "التيار الوطني الحر" و"القوات" على حساب بقية المكونات السياسية والحزبية. ومحاولة جرّها كانت تحت ذريعة دعوتها لرعاية مصالحة مسيحية ـ مسيحية، فتكون مصالحة في الشكل يستخدمها المنتفعون في المضمون للقول إنّ التفاهم الثنائي على تقاسم السلطة باتَ برعايتها".

وأضافت المصادر: "تؤمن بكركي بلعبة الادوار السياسية للحفاظ على الوجود المسيحي في لبنان والشرق، وليست في وارد تغطية لعبة الاحجام والارقام على الساحة المسيحية، فهذه اللعبة يمكن ان تقضي على الدور السياسي والثقافي والاجتماعي والاقتصادي للمسيحيين في لبنان والشرق كله وعلى مستوى المنطقة. وبكركي لا يمكن ان تقبل بالتعاطي مع أبنائها بمنطق الأقلية والأكثرية الذي ينصّ عليه تفاهم "القوات" - "التيار"، بل بمنطق المساواة في الحقوق والواجبات الذي ينصّ عليه الدستور، وبمنطق الميثاقية المسيحية التي من دونها لا ميثاقية وطنية".

وختمت: "إنّ اعتبار الثنائي المسيحي بأنّ هناك أقلية مسيحية لا يجوز لها المشاركة في الحكم او لا يجوز لها المشاركة في تقرير المصير او قول رأيها في تقريره، يمكن ان يدفع بالمسلمين في لبنان والشرق أن يعاملوا المسيحيين بمِثل ما يعاملون أنفسهم، اي بمنطق الأكثرية التي تقرر مصير الأقلية. فهل هذه هي مصلحة المسيحيين وقوتهم وضمانة دورهم الفاعل ومستقبلهم؟"

مقالات مشابهة

حكومة الحريري تنال ثقة المجلس النيابي

سعيد يطالب حزب الله بجملة اعتذارات.. "هيك هيك فتحت"

صفي الدين: لماذا الاسرائيلي قلق؟

المرعبي ردا على السيد: "لا صوص ولا ابن مبارح"

أردوغان: قمة سوتشي فعالة جدا ومفيدة للغاية

بري لأبي خليل: أوقفتم 39 قانوناً في كل الحكومات والعهود!

خاص - "الكلمة أونلاين" يكشف حقيقة استقالة النائب الموسوي

لو دريان: سياسة واشنطن بشأن سوريا "لغز"

لمن قال بري: "هيدي شغلتي مش شغلتك"؟