خاص – جنبلاط والسيد يتبادلان النصائح.. وزيارة عين التينة احداها!
شارك هذا الخبر

Tuesday, July 10, 2018

خاص – الكلمة اونلاين

يتبادل كل من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط والنائب اللواء جميل السيد الرسائل ويلتقيان منذ سنوات عند صديق مشترك كلما دعت الحاجة.

فجنبلاط يشيد بذكاء اللواء السيد، منذ ان تعرف اليه، عند توليه منصب نائب مدير المخابرات في الجيش، ثم مدير عام الامن العام ويعتبره من الضباط الذي يحمل ثقافة سياسية ويملك تحليلا موضوعيا للعديد من الازمات، اضافة الى اطلاعه على ملفات متعددة من خلال شبكة علاقاته سواء مع النظام السوري منذ عقود، الى تجربته الامنية واختزانه للمعلومات، هذا النموذج يروق لجنبلاط الذي يصنف من السياسيين الاكثر قراءة واطلاعا على القضايا المحلية والاقليمية والدولية نتيجة علاقاته.

ولهذا فان الرجلين يتبادلان المعلومات والنضائح ويستفيدان من بعضهما بعد ان قررا الهدنة بينهما بعد توتر شاب علاقتهما بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وتداعيات ما حصل مع اللواء السيد وزملائه الضباط من توقيف قسري وانكشاف لشهود الزور والفبركات في قضية اغتيال الحريري.

ومن النصائح التي قدمها جنبلاط للواء السيد بعد انتخابه نائبا عن دائرة بعلبك – الهرمل ان يقف مع الرئيس نبيه بري ويزوره ويطمئنه بانه لا يزاحمه على منصب رئيس مجلس النواب، كما يشاع، وبناء علاقة صداقة وازالة سنوات من التوتر بينهما.

ومن دون تأخير، كان اللواء السيد في عين التينة حيث سبق له وزار مقر الرئاسة الثانية في كل مرة يتطلب الوضع السياسي الزيارة، وارتاح بري لها، واعلن النائب السيد انه يؤيد الرئيس بري في موقعه. وقد حاول البعض الغمز من قناة غياب اللواء السيد عن وفد كتلة نواب بعلبك – الهرمل الذي زار عين التينة، فكان الجواب من "ابو مالك" انه في قلب عين التينة.

مقالات مشابهة

سعيد: "يكفي تربيح جميلة بالدم"... وجعجع مظلوم!

تفضل الشاي أم القهوة؟ دراسة علمية تكشف سر إجابتك

الكويت تتعرض لعواصف رعدية شديدة وأمطار غزيرة

المغرب.. وزير المالية يتوقع جني 5 مليارات درهم مقابل بيع مؤسسات الدولة

الرياشي: اجراءات السعودية بقضية خاشقجي تسير بالاتجاه الصحيح

محمد عبيد: السعودية ضغطت على جعجع ليقبل حصّته والسير بالحكومة

الجيش يوضّح تفاصيل جريمة مقتل نجوى سيف

الصمد: لا تراجع عن عن توزير أحد النواب السنّة الستة المستقلين

كرامي: لا نريد كسر الحريري