ايلي رزق: القطاعات الاقتصادية فقدت قدرتها على التحمل
شارك هذا الخبر

Monday, July 9, 2018

أصدر رئيس جمعية المعارض والمؤتمرات رئيس هيئة تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية الخليجية ايلي رزق بياناً اليوم أمل فيه ان تشكل عودة رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الى لبنان دافعاً قوياً لتحريك ملف تأليف الحكومة العتيدة.
وشدد رزق على ان تأليف الحكومة اليوم قبل الغد بات مطلباً ملحاً لكل اللبنانيين لحماية البلد من المخاطر المحدقة به لا سيما على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية.
وقال رزق "لم يعد مقبولا كل ما يحصل، فالقوى السياسية باتت تزايد علينا بالتحذير من المشكلات الاقتصادية والمالية ودقة المرحلة على هذا المستوى، في حين نرى الخلافات تستعر في ما بينها على وزير بالناقص ووزير بالزايد".
اضاف "من غير المعقول والمقبول الاستمرار على هذا النحو، لأن القطاعات الاقتصادية فقدت قدرتها على التحمل"، مشيرا الى ان الصرخات التي تصدر يوميا من أصحاب المؤسسات التجارية والسياحية والعقارية وغيرها هي مؤشر خطر على المستوى الى وصل اليه النشاط الاقتصادي".
وأكد رزق ان البلد لا يزال يمتلك الكثير من الايجابيات التي تمكنه من العودة الى طريق التعافي والنهوض، لكن الخطوة الاولى تكمن بتشكيل الحكومة التي من مهامها وضع خارطة طريق لمجابهة كل التحديات واتخاذ كل الخطوات التي من شانها النهوض بالبلد.
وناشد رزق القوى السياسية بضرورة تسهيل التأليف لتمكين القطاعات الاقتصادية خصوصا قطاعي السياحة والتجارة من الاستفادة من موسم الصيف الذي لا نزال في بدايته، محذرا من ان خسارة هذا الموسم يهدد المئات من المؤسسات في مختلف القطاعات بالسقوط.
كما اكد ان تشكيل الحكومة يعطي الثقة بالبلد في الداخل والخارج، وسيشكل حافزاً لمجيء الاشقاء الخليجيين لقضاء عطلتهم في ربوع لبنان.

مقالات مشابهة

فاروق يوسف- الأكراد ووهم دولة الخلافة

علي الأمين- بومبيو وفتنة حزب الله

ابتسام شديد- هذه الاسباب سرعت مصالحة الجبل

نبيه البرجي- لمن تقرع الأجراس؟!

مزارع شبعا هدية ترامب التالية لإسرائيل

عناوين الصحف الصادرة الثلاثاء 26-3-2019

نصرالله لا يستبعد حربا إسرائيلية: هذا ما سيكشفه اليوم

اقتصاد ألمانيا يتنفس الصعداء بفعل هذا العامل

السعودية تتصدّر موردي النفط الخام للصين في شباط