دبوسي لمختاري عكار: مشاريع غرفة طرابلس بتصرف المحافظة
شارك هذا الخبر

Monday, July 09, 2018


أكد رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، أمام حشد من مختاري محافظة عكار، ضم اتحادات وروابط وتجمعات إختيارية "وضع كافة المشاريع القائمة في الغرفة بتصرف محافظة عكار ولا سيما المشاريع التي تتمحور حول تطوير الصناعات الغذائية وهي الأولى من نوعها على المستوى الوطني التي تتمثل بمراكز تجفيف الفاكهة وتذوق زيت الزيتون وتجميع العسل".

وقال: "في المستقبل القريب مشاريع غرفة الشمال المرتكزة على مبادىء الإقتصاد المعاصر ستكون حكما بتصرف أهالي عكار من خلالكم وعبركم الى كافة البلدات والقرى التي تمثلونها، وهي تلك التي تم إطلاقها بوجود ورعاية رئيس الحكومة سعد الحريري، وتتمثل بمبنى التنمية المستدامة ومركز إقتصاد المعرفة ومركز التطوير الصناعي (إدراك)، ونحن لدينا كما تعلمون مشروعا إستراتيجيا على المستوى الوطني وأنتم معنيون به وهو مصدر إهتمام للمجتمعات اللبنانية والعربية والدولية هو "مبادرة إعتماد طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" وكونوا على ثقة أن هذا المشروع ينقل لبنان من مكان الى مكان آخر مختلف كليا عن الماضي وكذلك يجعل من عكار وكل الشمال جنة الله على الأرض، لأن محورنا الأساسي هو الإقتصاد الذي من خلاله سيتحول الشمال الى منصة لإعادة إعمار العراق وسوريا، ويضيء المشروع في هذا السياق على مكامن القوة التي تختزنها طرابلس والشمال وتذوب أمامها كل نقاط الضعف التي ندركها تمام الإدراك".

وتابع: "نحن من هذا المنظار أقوياء والحمد لله، أقوياء بطاقاتنا الإيجابية، وبتعاوننا وتفاعلنا مع بعضنا البعض، ونحن اقوياء ليس بالمال وحده، بل بالعقل والحكمة والرؤية الواضحة لمرتكزات النهوض الإقتصادي الوطني من طرابلس أي طرابلس الكبرى التي تمتد من أقصى جنوب البترون الى أبعد نقطة في شمال عكار".

وختم دبوسي قائلا "مرة أخرى أهلا وسهلا بكم وهذه الغرفة، هي غرفتكم وبيتكم الإقتصادي، وأنا على جهوزية دائمة بإذن الله تعالى، أن أقف الى جانبكم وأية خدمة مطلوبة بإمكاني القيام بها فلن أتأخر أبدا على تلبيتها والمساعدة على تحقيقها، شاكرا الصديق المختار زاهر كسار على الدور الحيوي الذي قام به من أجل إنعقاد هذا اللقاء الذي يليه لقاءات اخرى تعزز من مسيرؤة علاقات التواصل القائم بين غرفة طرابلس ولبنان الشمالي وأصدقائنا في الجسم الإختياري العكاري".

أيوب
وكان لمختار بلدة تكريت كلمة أكد فيها على وحدة الروابط القائمة بين مخاتير محافظة عكار، مثنيا على "الدور الفاعل والحيوي الذي تقوم به غرفة طرابلس ولبنان الشمالي بشخص رئيسها توفيق دبوسي".

الكسار
ومن جهته اشار رئيس اتحاد اتحاد روابط مختاري عكار زاهر الكسار الى ان عكار تحتاج الى تطوير القطاع السياحي فيها وقد حباها الله تعالى اجمل المناطق الطبيعية فيها وحبذا لو يكون وزير السياحة من عكار ليستثمر الجواذب السياحية التي تتمتع بها عكار بكل مناطقها ولا سيما الشاطىء الممتد قبالة بلدة بنين، وعكار أيضا تحتاج الى شبكة طرقات يتوفر فيها الأمان وحبذا لو يكون وزير الأشغال من عكار ليرى ضرورة ملحة وعاجلة في تطوير شبكة طرقاتها العامة، فعكار تحتاج الى الكثير الكثير، ونرى أملا كبيرا في ديناميكية الرئيس دبوسي حيث بإمكانه أن ينهض بعكار من خلال إنحيازه الى الانماء والنمو والنهوض الاقتصادي الوطني من طرابلس والشمال".

وتابع: "لذلك كله نقف الى جانب الرئيس دبوسي، واذا تعذر لبعض زملائنا من المختارين من بعض بلدات وقرى محافظة عكار بعدم الحضور والمشاركة في هذا اللقاء فإن كافة مخاتير محافظة عكار الغائب منهم والحاضر بيننا اليوم هم صفا واحدا يؤيدون رؤية الرئيس دبوسي في التنميةالمجتمعية والنهوض الإقتصادي".

وتناول الكسار شؤون وشجون المختارين في محافظة عكار فشدد على أهمية تأمين حقوق المخاتير وتعزيز دورهم وتحسينأوضاعهم، وهم يؤمنون أن تطوير أعمال المخترة لا بد أن ينعكس بالفائدة على المواطن وتأمين الخدمات العامة بشكل أفضل.

وختم الكسار مؤكدا الوقوف الى جانب "مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" وأن هناك ضرورة حيوية وإنمائية في تعزيز إنشداد العكاريين الى غرفة طرابلس ولبنان الشمالي والتواصل معها في مناخ من الشراكة وأن الرئيس دبوسي هو عنوان للريادة، شاكرا "إحتضان تطلعات المختارين في محافظة عكار ونحن نفتخر بتكريمه عبر تعليق "زر المختار"، عربون محبة وتقدير من مخاتير محافظة عكار.

مقالات مشابهة

أسود "يلطش" وزير الداخلية!

أبي اللمع: الدواء ضرورة والصحة أولوية

الشامسي يكرّم مدير كأس العرب للأندية الابطال

بالفيديو- تجوّل عارياً على دراجته... فأوقفته القوى الأمنية!!

الحاج حسن بدأ بجولة مفاجئة على المصانع في زحلة

ريفي زار عوده: لا نرى سوى تنظير في محاربة الفساد

دريان استقبل درويش ووفدا من جمعية تطوير العلاقات الصناعية والتجارية

رابطة الشغيلة دانت اعتداء الاهواز: يندرج في سياق الحرب الإرهابية على ايران

ألفرد رياشي دعا لإسقاط الطائف: موازنة رئاسة الجمهورية أقل 77 مرة من رئاسة الحكومة