قائد الجيش رعى الماراثون السنوي الخامس تحت عنوان الجيش بيجمعنا
شارك هذا الخبر

Sunday, July 08, 2018

رعى قائد الجيش العماد جوزاف عون الماراثون السنوي الخامس "شراكة ومحبة" تحت عنوان "الجيش بيجمعنا" بمشاركة عدائي الجيش، والذي تنظمه الندوة الثقافية الإجتماعية في بلدة الرملية، حيث كان الإنطلاق من بلدة عين تراز الى الرملية بمشاركة حوالى 300 عداء من منطقة عاليه وبعض المناطق اللبنانية.

وبعد وصول جميع العدائين الى بلدة الرملية مرورا ببلدات عين تراز، رشميا، معصريتي ومزرعة النهر، أقيم للجميع ترويقة قروية في باحة قاعة آل سلمان في البلدة، وأقيم حفل تسليم الكؤوس والميداليات للفائزين، في حضور ممثل قائد الجيش العقيد الركن روبير رزق، وزير الطاقة في حكومة تصريف الاعمال سيزار ابي خليل ممثلا برياض ابي خليل، رئيس بلدية الرملية نضال سلمان، رئيس الندوة الثقافية رمزي سلمان، رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة، رؤساء النوادي، مدراء المدارس، فاعليات رياضية وحشد من الحضور.

بعد النشيد الوطني تحدث معرفا عائد ابو غانم، والقى رئيس البلدية سلمان كلمة شكر فيها قائد الجيش على رعايته هذا الماراثون السنوي الذي تقيمه الندوة الثقافية الإجتماعية في البلدة، وهو الذي يجمع ما بين أبناء المنطقة من معظم قرى عاليه في إطار الشراكة والمحبة.

وأطلق سلمان "المجلس البلدي الرديف لبلدة الرملية من أعمار 18 حتى 25 سنة، وذلك بهدف تنمية قدرات الشباب على العمل البلدي للمستقبل".

وألقى رئيس الندوة المنظمة للسباق رمزي سلمان كلمة رحب فيها بالحضور على مشاركتهم واهتمامهم، وقال: "لبناننا اليوم يعيش في ظروف اقتصادية صعبة وحرجة للغاية، والبلد بحاجة لأكثر من أي وقت مضى لماراثون إصلاحي وإنمائي من كل القوى الوطنية لتلافي الإنهيار الكبير ولوضع لبنان على سكة النجاح من جديد.
لبناننا اليوم يتطلب منا بأن نركض معا في ماراثون الإصلاح في أجواء الشراكة الوطنية والمحبة لبعضنا ولوطننا، لأنه بالمحبة والشراكة تبنى الأوطان، وسيظل جبلنا رمزا للانصهار الوطني والعيش المشترك والمحبة الوطنية المترفعة عن زواريب الطائفية والتعصب التي لم تأت علينا إلا بالخراب. لبناننا اليوم محصن منيع بقوة جيشنا الوطني العظيم حامي الحمى وضامن الأمن والإستقرار.
تحية لجيشنا الذي أردناه راعيا لماراثون "الشراكة والمحبة" لأنه عنصر الأمان جامع كل لبنان وملهم الإستقرار وباعث للأمل بوطن قوي مزدهر، تتجسد فيه التنمية والشراكة والمحبة".

بعد ذلك، قدم العقيد رزق وسلمان الكؤوس للفائزين الأوائل وتوزيع الميداليات على الفائزين بالمرتبة الثانية والثالثة.

مقالات مشابهة

حسين شبكشي - توم وجيري: الرأسمالية!

إياد أبو شقرا - نهاية طبيعية لوهم «حل الدولتين»

سمير عطا الله - ماء لبنان وابن خلدون

القوات: لتوزع المقاعد الوزارية وفق ما أنتجته الإنتخابات

تواصل لبناني ـ روسي لاعادة النازحين.. خطوات مقبلة ومجموعة عمل خاصة!

رسالة مزدوجة من الحريري إلى عون و"حزب الله"

بنان في مأزق... هل من خطوة انفراجيّة في مسار التأليف؟

عودة المشاورات السياسية.. بعد عودة الحريري

حملة المرعبي على باسيل.. لا تحسب على الحريري