بعد تسميم عشرات الكلاب في طرابلس.. نهرا يتحرك
شارك هذا الخبر

Sunday, July 08, 2018


“عمو محمود”… هكذا يلقب أبناء الميناء في طرابلس الرجل البالغ من العمر 83 عاما الذي يعيش برفقة الكلاب والقطط.

ولا يترك “عمو محمود” كلباً شارداً في طرق الميناء، إلا ويأتي به إلى أرضه ليقدم له الرعاية والإهتمام.

وابتزازات المتآمرين للعمّ محمود بكلابه ليستْ جديدة، فهذه المرة سمم المجرمون الكلاب وقتلوا ما يفوق عن الـ40 كلباً.

وأشعلت مقاطع الفيديو التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي للكلاب التي تمّ تسميمها غضب المواطنين.

وكانت مقاطع الفيديو قد أظهرت الكلاب وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة.


وعلى الأثراستنكر محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، الحادثة، وقال في بيان: "تفاجأ المحافظ نهرا بالمجزرة البشعة التي طاولت عددا كبيرا من الكلاب المقتولة بواسطة السم القاتل، في منطقة الميناء في طرابلس، واستنكر طريقة القتل خصوصا بعدما بثت وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي مشاهد احدثت صدمة كبيرة لدى الرأي العام اللبناني والشمالي بأسره، صغارا كانوا أم كبارا، وهي بعيدة كل البعد عن قيم وتقاليد الشعب اللبناني عامة والطرابلسي خاصة.

وعلى الفور، عمد نهرا الى الاتصال بالنائب العام الاستئنافي في الشمال، وامل منه توقيف المتورطين بهذه الافعال الشنيعة، وتم فتح محضر بهذا الخصوص، تمهيدا لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم وتحويلهم الى القضاء المختص.

وطلب نهرا من البلديات مكافحة الكلاب الشاردة بالطرق الانسانية، عن طريق جذب المختصين والفنيين ذوي الخبرات في الثروة الحيوانية للتعامل مع هذه الظاهرة بالطرق العلمية المعتمدة في مختلف البلدان الحضارية من أجل وضع حل لهذه الظاهرة".







مقالات مشابهة

ظريف: "أيد أمريكية" قد تكون وراء فشل إطلاقاتنا الصاروخية الأخيرة

التحالف الدولي ينفذ عمليات إنزال شرقي سوريا

مانشستر يونايتد دفع 22 مليون يورو للتخلص من مورينيو!

آي- داعش والمقاتلون الأجانب

الفايننشال تايمز- عودة عروس داعش

التايمز- عروس "داعش" تخاف على طفلها وتكشف عن حبها لزوجها الجهادي

رئيس الوزراء الإسباني يدعو إلى انتخابات مبكرة

جنرال أميركي ينضم إلى معارضي قرار ترامب الانسحاب من سوريا

"تويتر" يعاني من مشكلة تؤثر على خاصية "الإعجاب"