بعد تسميم عشرات الكلاب في طرابلس.. نهرا يتحرك
شارك هذا الخبر

Sunday, July 08, 2018


“عمو محمود”… هكذا يلقب أبناء الميناء في طرابلس الرجل البالغ من العمر 83 عاما الذي يعيش برفقة الكلاب والقطط.

ولا يترك “عمو محمود” كلباً شارداً في طرق الميناء، إلا ويأتي به إلى أرضه ليقدم له الرعاية والإهتمام.

وابتزازات المتآمرين للعمّ محمود بكلابه ليستْ جديدة، فهذه المرة سمم المجرمون الكلاب وقتلوا ما يفوق عن الـ40 كلباً.

وأشعلت مقاطع الفيديو التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي للكلاب التي تمّ تسميمها غضب المواطنين.

وكانت مقاطع الفيديو قد أظهرت الكلاب وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة.


وعلى الأثراستنكر محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، الحادثة، وقال في بيان: "تفاجأ المحافظ نهرا بالمجزرة البشعة التي طاولت عددا كبيرا من الكلاب المقتولة بواسطة السم القاتل، في منطقة الميناء في طرابلس، واستنكر طريقة القتل خصوصا بعدما بثت وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي مشاهد احدثت صدمة كبيرة لدى الرأي العام اللبناني والشمالي بأسره، صغارا كانوا أم كبارا، وهي بعيدة كل البعد عن قيم وتقاليد الشعب اللبناني عامة والطرابلسي خاصة.

وعلى الفور، عمد نهرا الى الاتصال بالنائب العام الاستئنافي في الشمال، وامل منه توقيف المتورطين بهذه الافعال الشنيعة، وتم فتح محضر بهذا الخصوص، تمهيدا لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم وتحويلهم الى القضاء المختص.

وطلب نهرا من البلديات مكافحة الكلاب الشاردة بالطرق الانسانية، عن طريق جذب المختصين والفنيين ذوي الخبرات في الثروة الحيوانية للتعامل مع هذه الظاهرة بالطرق العلمية المعتمدة في مختلف البلدان الحضارية من أجل وضع حل لهذه الظاهرة".







مقالات مشابهة

سعيد يقرأ في خطاب نصرالله

باسيل: إفشال رئيس الجمهورية هدف البعض

تويني: للتعامل بمسؤولية مع الأشوريين الموجودين في لبنان

غوتيريس يرحب بالاتفاق بين روسيا وتركيا حول إدلب

ستة جرحى في حادث سير على طريق عام عمّيق

تنزانيا: أكثر من 200 قتيل في غرق قارب في بحيرة فكتوريا

فوشيه قلد أتالي وسام الاستحقاق الفرنسي

إسرائيل تزوّد روسيا بمعلومات عن الطائرة الروسية

طائرات إسرائيلية ألقت قنابل مضيئة فوق البحر