بعد "توتال" و"بيجو".. مجموعة فرنسية للشحن البحري تنسحب من إيران
شارك هذا الخبر

Saturday, July 7, 2018

قررت مجموعة "سي إم آ سي جي إم" الفرنسية، الثالثة في العالم للشحن البحري في حاويات، الانسحاب من إيران بسبب العقوبات الأميركية التي أعلن الرئيس دونالد ترامب في أيار إعادة فرضها على هذا البلد، على ما أعلن رئيس مجلس إدارة الشركة رودولف سعادة السبت.

وأعلن سعادة خلال "الملتقى الاقتصادي" في إيكس آن بروفانس بجنوب شرق فرنسا أنه "بسبب إدارة ترامب، قررنا وضع حد لخدماتنا في إيران".

وأضاف أن "منافسينا الصينيين يترددون قليلا، فهم يقيمون ربما علاقات مختلفة مع إدارة ترامب".

وكانت الشركة الفرنسية وقعت عام 2016 بروتوكول اتفاق مع شركة "خطوط الشحن البحري الإيرانية" لتبادل أو استئجار مساحات على السفن واستخدام الخطوط البحرية المشتركة والتعاون في استخدام المرافئ.

من جهة أخرى، وبعدما أعلن رئيس مجلس إدارة مجموعة "توتال" النفطية باتريك بويانيه في السابق انسحابه من مشروع ضخم لتطوير المرحلة 11 من حقل فارس الجنوبي للغاز في إيران لعدم حصول الشركة على إعفاء من العقوبات الأميركية، أكد ردا على أسئلة "إر تي إل" على هامش المتلقى الاقتصادي أنه ليس لديه أي "خيار" آخر.

وأوضح "لا يمكن إدارة مجموعة دولية في 130 بلدا من دون الوصول إلى الأوساط المالية الأميركية. وبالتالي، فإن القانون الأميركي ينطبق فعليا وعلينا أن نغادر إيران".

لكنه أضاف "آمل أن نتمكن من العودة يوما إلى إيران".

وكشف أن توتال خسرت "40 مليون دولار" بسبب تخليها عن المشروع في إيران، لافتا إلى أن "هذا ليس بالكثير بحسب معيار توتال التي تستثمر سنويا 15 مليار دولار".

وكان ترامب أعلن مطلع أيار سحب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني الموقع عام 2015 وإعادة فرض العقوبات على إيران وعلى كل الشركات المتعاملة معها.

وعلى الإثر، بدأ المستثمرون الأجانب يخرجون من إيران وبينهم شركة "بيجو" الفرنسية للسيارات وشركة "ميرسك تانكرز" الدنماركية لناقلات النفط.

مقالات مشابهة

ديما جمالي: الحريري جدد ثقته السياسية وقال لي إذا أردت الترشح مجددًا وشرعيتي تأتي من الشعب اللبناني الذي وضع ثقته في المرة الأولى وأنا متأكدة أنه سيضع ثقته في للمرة الثانية

عصري وقوي، الهاتف الذكي الأنسب للفئة الشابة

الحريري يلتقي ديما جمالي في هذه الأثناء

الوزير ريشار قيومجيان: اتفقتا بالبيان الوزاري على النأي بالنفس وفوجئنا بتحركات بعض الوزراء باتجاه سوريا التي وضعت رئيس حكومتنا على لائحة الاٍرهاب

الوزيرة فيوليت الصفدي: سنعمل من أجل إعادة ديما جمالي إلى البرلمان من خلال الانتخابات النيابية التي ستُجرى

“الدستوري” رد بالأساس مراجعة طعن الخير بنيابة علم الدين في المنية

الجراح: الجلسة استمرت 4 ساعات ونصف الساعة وبعض الوزراء طالب بالكلام لكن الرئيس عون رفع الجلسة لضيق الوقت

الجراح: تم تأجيل موضوع الست الدرجات الذي طرحه الوزير شهيب لضيق الوقت وسيتم مناقشته في الجلسات المقبلة

علي حسن خليل: حصل نقاش حول زيارة الغريب إلى دمشق وحول مواقف بو صعب ولكن نحن أكدنا اننا مع توسيع العلاقات مع سوريا