عون... والهمّ الاقتصادي
شارك هذا الخبر

Friday, July 06, 2018

اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ان "معالجة الاوضاع الاقتصادية ستكون من اولى اهتمامات الحكومة الجديدة، خصوصا بعدما انجزت الخطة الاقتصادية الوطنية التي ستنعكس نتائجها على مختلف المسائل الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، لا سيما وانها تحدد القطاعات الاكثر انتاجية".

ولفت الرئيس عون الى ان "تحسين البنى التحتية والطرق وغيرها من المشاريع الانشائية سيساهم في تعزيز النهوض الاقتصادي في البلاد، بالتوازي مع الاصلاحات التي تنوي الحكومة العتيدة تحقيقها، انسجاما مع توصيات مؤتمر "سيدر" الذي عقد في باريس قبل اشهر".

وشدد رئيس الجمهورية على "اهمية تعاون الجميع في سبيل مواكبة عمل الدولة، لان المسؤولية هي جماعية ولا يمكن ان تكون مسؤولية فرد او هيئة"، داعيا الى "التعاطي مع الاوضاع الاقتصادية في البلاد بموضوعية وواقعية، والتوقف عن تعميم معطيات سلبية غير حقيقية في وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لانها معطيات مغلوطة ولا ينفذ من ضررها احد، بما في ذلك مروجيها".

مواقف الرئيس عون جاءت خلال استقباله قبل ظهر اليوم، وفدا ضم رئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية محمد شقير، رئيس جمعية المصارف في لبنان الدكتور جوزف طربيه ورئيس "اتحاد رجال اعمال المتوسط" جاك صراف، الذين عرضوا معه الاوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية في البلاد، ومرحلة ما بعد الاعلان عن الخطة الاقتصادية الوطنية ومسار تشكيل الحكومة الجديدة".

شقير
بعد اللقاء، تحدث شقير، فقال: "كان اللقاء اكثر من جيد مع فخامة الرئيس، واطمأنينا منه على الوضع السياسي والامني في البلاد، وبدورنا طمأناه على الوضع الاقتصادي والمالي. وإننا متفائلون على الرغم من كل ما يحكى، ولا زلنا مستمرين بالتفاؤل، كما لا زلنا في انتظار تشكيل الحكومة في اسرع وقت ممكن. وقد طمأننا فخامته ان العمل يتم في سبيل تحقيق هذا التشكيل. وعلينا الا ننسى التزامات مؤتمر "سيدر" ومسألة التنقيب عن النفط والغاز التي اصبحت حقيقة، وكلها امور تفاؤلية. لكننا نريد السرعة في تأليف الحكومة".

اضاف: "اننا نلحظ بداية جيدة لموسم الصيف، لكن يبدو وكأننا نقوم باستهداف انفسنا في السياحة او الاقتصاد، من خلال بعض الكلام التخويفي الذي يصدر. ان لبنان جميل وجيد وله مستقبل. ونحن مستمرون في هذا التفاؤل. ونحن كهيئات اقتصادية، من اول داعمي خطة "ماكنزي"، وذلك منذ بدء الكلام عنها. وقد باتت اليوم موجودة ونقوم بدراستها". ورأى أن "الافكار التي تتضمنها جيدة جدا، لكن الاهم يبقى في تطبيقها والتطبيق يحتاج الى حكومة. لذلك نكرر الدعوة الى تشكيلها في اسرع وقت لنتمكن من تطبيق مضمون الخطة ومقررات مؤتمر "سيدر"، ونعجل في تطبيق قانون "الاوف شور" وكل المشاريع التي سبق وتم اقراراها".

طربيه
ثن تحدث الدكتور طربيه، فقال: "لقد استعرضنا ايضا مع فخامة الرئيس الوضع المصرفي والمالي. ونعرف ان هناك اعلاما سلبيا في الفترة الحالية يتناول احوال الليرة والمصارف وميزان المدفوعات. واننا نضع كل التشنج الحاصل حاليا في خانة "شد الاصابع" في مرحلة تشكيل الحكومة. اما بخصوص التقييم الفعلي للوضع المالي، فإننا نعتمد فيه على مؤسسات التصنيف الدولية التي تعتبر هذا الوضع مستقرا ولا توقعات سلبية له ابدا. من هنا، بالنسبة الى الليرة والمصارف، فإن وضعهما ممسوك، وهو تحت السيطرة الكاملة لمصرف لبنان الذي يدير السياسات النقدية، والذي استطاع في خلال ال25 سنة الماضية ان يحفظ استقرار الليرة، ولا شيء الآن يمكن ان يؤدي الى فشل المصرف المركزي في متابعة هذه السياسات".

اضاف: "لنضف الى كل ذلك، عامل الاستقرار الأمني والسياسي الذي يتمتع به لبنان، على الرغم من اللعبة السياسية الدائرة حول تشكيل الحكومة، والتي هي وجه من وجوه الديموقراطية اللبنانية، والقائمة على حصول تجاذبات خصوصا في مرحلة التأليف. وقد فهمنا من فخامة الرئيس ان الخطط التي اعدت وتلك التي تعد، خصوصا على الصعيد الاقتصادي، من شأنها ان تحدث نهضة في لبنان مبنية على خطة "ماكنزي" التي هي من اهم مؤسسات الدراسات في العالم، وعلى برنامج مؤتمر "سيدر"، كما على عودة لبنان كمكان رئيسي لعقد المؤتمرات الاقتصادية والمالية، اضافة الى قوة اللبنانيين وارادتهم وقدراتهم العالمية، لا سيما على الصعيد الاقتصادي. ومن هنا كان الاجتماع بنظرنا متفائلا وموفقا، ونحن نأمل ان تشكل الحكومة الجديدة في أسرع وقت، لأن هذا التشكيل يساعد على استقرار الوضع".

وأكد أن "الكلام عن توقف بعض المصارف عن الدفع لا اساس له، لا علمي ولا تقني. وليس بمعلوماتنا ولا باطلاعنا ان هناك اي مصرف في لبنان بوضع يشكل خطرا، لا على نفسه ولا على المودعين لديه. وان مصرف لبنان وجهاز الرقابة لديه، وهو من اقوى الاجهزة الرقابية الموجودة لدى المصارف المركزية وساهر على الاوضاع. ولا يوجد مؤشرات تدل على ان هناك اي أزمة من اي نوع كان".

وإذ تساءل: "على ماذا يستند من يطرح الاخبار المقلقة في الاعلام؟"، قال: "ليس هناك اي تقرير لاي جهاز رقابي، ولا اي امر على ارض الواقع يؤشر لمثل ذلك. ان المصارف اللبنانية هي من اكثر المصارف مرونة وسيولة، والنظام المصرفي برمته في لبنان متمتع بأعلى قدر من السيولة بالنسبة الى النظام المصرفي العالمي".

صراف
وتحدث صراف، فقال: "لقد عرضنا في خلال اللقاء مع فخامة الرئيس، الفكرة التي نعمل على انجازها في الهيئات الاقتصادية، وهي تتكامل مع الخطة التي وضعتها مؤسسة "ماكنزي"، وتقوم على انشاء "اتحاد المستثمرين اللبنانيين" لربط رجال الاعمال اللبنانيين مع رجال الاعمال في الخارج وفي الاغتراب، من اجل دفعهم الى اعادة الاستثمار في لبنان بمشاريع في البنى التحتية، وفق ما اقره مؤتمر "سيدر" كما في مشاريع اخرى، وضخ اموال من الخارج الى لبنان. وضمن هذا الاطار، ستكون هناك اموال ستأتي من الخارج لتشجيع المصانع اللبنانية على تكبير حجمها التمويلي، فما يهمنا اليوم هو تشجيع القطاع الصناعي. وفي خطة "ماكنزي"، اعطيت الاهمية لأربع قطاعات مستقبلية جد مهمة، وهي في مرحلة التوسع في لبنان. هكذا نكون نساهم في ضخ اموال جديدة من الخارج في الصناعة كما في مختلف هذه القطاعات".

من جهة أخرى، اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان لبنان لن يوفر اي جهد لاسترداد مزارع شبعا وتلال كفرشوبا المحتلة والجزء اللبناني من بلدة الغجر ولن يتنازل عن حقه في اعادة هذه الاراضي الى اصحابها، "فالارض لبنانية، وسكانها لبنانيون ولا يمكن اعتبارهم رعايا لبنانيين يتملكون اراض غير لبنانية لاسيما وان كل معاملاتهم الشخصية وقيودهم مرتبطة بلبنان وهذا يكفي لاثبات ان الارض لنا".


وقال الرئيس عون، خلال استقباله قبل ظهر اليوم وفد "هيئة ابناء العرقوب ومزارع شبعا" برئاسة الدكتور محمد حمدان، ان لبنان يجري حاليا محاولة لترسيم الحدود البرية، على ان تكون مزارع شبعا وتلال كفرشوبا جزءا من هذا الترسيم، وبذلك يتمكن من استرجاع كامل اراضيه، كاشفا ان هذه العملية هي تحت رعاية الامم المتحدة وليس بشكل مباشر مع الاسرائيليين، و "هذا حق سيادي لبناني لا يمكن لاحد النقاش فيه".


وأوضح رئيس الجمهورية ان الوضع الامني في لبنان ممتاز، وان جزءا من النازحين السوريين الذين نزحوا الى مناطق شبعا بدأ بالعودة، ما ينعكس ايجابا على الوضعين الامني والاقتصادي فيها".


وكان الدكتور حمدان تحدث في بداية اللقاء مؤكدا ان الهيئة حرصت منذ انطلاقتها على التعاون والتكامل مع الجيش اللبناني الذي يشكل الدرع الحامي للوطن ومؤسسات الدولة كافة وتمسكت برفع العلم اللبناني طيلة فترة الاحتلال الصهيوني وبعد التحرير. وقال : " ان مواقف رئيس الجمهورية الوطنية المشرفة المتمسّكة بحق لبنان بتحرير ارضه في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والغجر والنخيلة وكل ارض لبنانية محتلة من قبل العدو الاسرائيلي وبسط سيادة الدولة على كل التراب الوطني والحفاظ على الثروة الوطنية في مياهنا الاقليمية والدفاع عن حقوق لبنان في المحافل الدولية والعربية والاقليمية هو موضع اعتزاز وتقدير من قبلنا ومن قبل كل اللبنانيين المخلصين".


وتمنى حمدان ان تلقى مناطق العرقوب ومزارع شبعا رعاية رئيس الجمهورية الدائمة "كون الرئيس عون هو نصير المظلومين، لاسيما ان هذه المناطق تعاني من 3 اعداء : العدو الاسرائيلي، اهمال الدولة اللبنانية والتهميش، وعدم الاحتضان من قبل مؤسسات الدولة".
وسلّمت اللجنة رئيس الجمهورية عددا من الاقتراحات تضمنت ضرورة التمسك بالمطالبة بالتعويضات الضرورية الناجمة عن الخسائر الاقتصادية التي لحقت بأبناء هذه المنطقة جراء الاحتلال الصهيوني، كما التمسك بالمحاضر الموقّعة مع سوريا عبر اللجان الرسمية العقارية والادارية بين البلدين وكذلك المراسلات التي اجرتها الحكومة اللبنانية برئاسة الرئيس سليم الحص في العام 2000 قبيل وبعد التحرير حول هذه القضية مع الامم المتحدة والمنظمات العربية والدولية. كما تمنى حمدان بأن يلقى تشكيل الهيئة الوطنية لمتابعة شؤون الاراضي اللبنانية المحتلة دعم رئيس الجمهورية.


المجلس البلدي لبيروت
واوضاع بيروت وحاجاتها كانت محور لقاء بين الرئيس عون والمجلس البلدي لمدينة بيروت برئاسة المهندس جمال عيتاني الذي قدم لرئيس الجمهورية النسخة الاولى من التقرير الذي اعده حول المشاريع التي خطط لها المجلس بغية تحقيق الرؤية المستقبلية للعاصمة بيروت. وقال المهندس عيتاني: " لقد وضع المجلس البلدي للمدينة منذ انتخابه في ايار 2016 رؤية جديدة ومتطورة لبيروت عاصمة متنوعة بمكانة اقتصادية وثقافية رائدة، عاصمة صديقة للبيئة وللانسان، ذات بنى تحتية حديثة وخدمات فعالة وارث ثقافي مصان، وانماء متوازن. عاصمة تكون منارة يعيش فيها اهلها بكرامة، وتنعم عائلاتها واحياؤها واعمالها بالازدهار. وقد قرر المجلس البلدي وضع هذا التقرير الذي يفصل المشاريع المقررة بما فيها المنجزة، وغير المنجزة، وتلك التي لا تزال في طور الدراسة، وذلك انطلاقا من اقتناعه بان للمواطن الحق في الاطلاع عليها، وتكريسا منه لمبدأ الشفافية الذي يعتبره حجر الاساس للعمل في الشأن العام.


واوضح عيتاني ان الخطة تعالج عددا كبيرا من الاشكاليات ومنها النفايات والكهرباء، "فتتضمن تحويل النفايات الصلبة الى موارد، وتأمين الكهرباء، وتحسين شبكة النقل والعمل على التنقل السلس، واعادة تأهيل الطرق والبنى التحتية لما لهذا القطاع من اهمية على التجارة وزحمة السير، وزيادة الحدائق والمساحات الخضراء التي من شأنها تأمين متنفس للمواطنين، والعمل على الانماء الاقتصادي والاجتماعي واهم ما فيه تشجيع الاستثمار الخارجي والشراكة مع القطاع الخاص، بالاضافة الى تشجيع السياحة والمهرجانات، وتحسين التكافل الاجتماعي، وتأمين خدمات الصحة الاولية، واعادة احياء التراث والثقافة، وتشجيع الرياضة".


ورد الرئيس عون شاكرا للمجلس البلدي في بيروت رئيسا واعضاء، الجهود التي يبذلونها في سبيل تحسين الاوضاع في العاصمة بالتعاون مع السلطات المعنية، مركزا خصوصا على ضرورة معالجة ملف النفايات والمواقف العامة واوضاع السير والبنى التحتية وكل ما من شأنه تأمين الراحة لابناء العاصمة والمقيمين فيها وزوارها.


الاب بطرس عازار والمهندس سمير سركيس
وعرض الرئيس عون مع الامين العام للمدارس الكاثوليكية في لبنان الاب بطرس عازار وممثل" مؤسسات دعم التعليم في المدارس الكاثوليكية" المهندس سمير سركيس، الاوضاع التربوية والظروف التي تمر بها المدارس الخاصة في لبنان عموما والمدارس الكاثوليكية خصوصا، بعد صدور قانون سلسلة الرتب والرواتب وما نتج عنه من تداعيات.


النائب البستاني والاب غاوي
واستقبل الرئيس عون، في حضور النائب الدكتور فريد البستاني رئيس دير مار مارون في مجد المعوش في قضاء الشوف الاب سمير غاوي الذي عرض للاوضاع في منطقة قرى الحرف وعلاقات الاخوة بين ابنائها وضرورة العمل على تفعيل المصالحة في الجبل وتنمية قراه.


ووجه الاب غاوي دعوة للرئيس عون للمشاركة في القداس الذي سيقام لمناسبة عيد دير مار مارون في 29 تموز الجاري.


وشدد الرئيس عون خلال اللقاء على حرصه على المصالحة في الجبل وعلى ضرورة تعاون ابناء البلدات والقرى الشوفية لتحقيق المشاريع الانمائية فيها وتحقيق العودة الكاملة لابنائها.

مقالات مشابهة

أسود "يلطش" وزير الداخلية!

أبي اللمع: الدواء ضرورة والصحة أولوية

الشامسي يكرّم مدير كأس العرب للأندية الابطال

بالفيديو- تجوّل عارياً على دراجته... فأوقفته القوى الأمنية!!

الحاج حسن بدأ بجولة مفاجئة على المصانع في زحلة

ريفي زار عوده: لا نرى سوى تنظير في محاربة الفساد

دريان استقبل درويش ووفدا من جمعية تطوير العلاقات الصناعية والتجارية

رابطة الشغيلة دانت اعتداء الاهواز: يندرج في سياق الحرب الإرهابية على ايران

ألفرد رياشي دعا لإسقاط الطائف: موازنة رئاسة الجمهورية أقل 77 مرة من رئاسة الحكومة