خاص – فضيحة التعيينات في وزارة العمل.. هل يوقّع الرئيس عون المرسوم؟
شارك هذا الخبر

Friday, July 06, 2018

خاص - جانين ملاح
الكلمة اونلاين

تضطلع المؤسسة الوطنية للاستخدام وفقا للمادة ٣ من مرسوم إنشائها برسم وتنفيذ سياسة الاستخدام في لبنان بصورة عامة، كما تتولى بصورة خاصة وعلى سبيل المثال، لا الحصر، مهام إنشاء مكاتب استخدام في بيروت والمناطق اللبنانية كافة والإشراف عليه، ومكافحة البطالة عن طريق تأمين نسبة مرتفعة للاستخدام، والمساهمة في تحسين تنظيم سوق العمل والمساهمة في تشجيع المشاريع ذات الانعكاس على سوق العمل.

لكن ما حصل مؤخرا في المباراة التي جرت لملء المراكز الشاغرة في المؤسسة والتي اسفرت عن نجاح نحو ٩٠ شخصا من مختلف الطوائف والمذاهب يفترض ان يعيّن منهم 40 موظفا متمرنا في ملاك وزارة العمل الا ان٢٠ فقط منهم قبل بهم، من دون ان يتم احترام تسلسل مراتب النجاح بالنسبة للوظائف في توزيع الناجحين، ولا التقيد في ترتيب اسماء الاشخاص بتسلسل مراتب نجاح كل منهم، وهي قاعدة عامة ترعى التعيين ويترتب على عدم مراعاتها الابطال لتجاوز حدّ السلطة حال الطعن بالمرسوم الصادر الذي خالف هذه القاعدة.. واكثر... فمن رفعت اسماؤهم ليتم تعيينهم في ملاك وزارة العمل اغلبيتهم من لون واحد.. فالغلبة من الطائفة الشيعية. اما الاخرون وبدل أن يكونوا معينين في الوظيفة التي نجحوا بها بعد ليال طويلة من الدرس والسهر، فانهم يجدون أنفسهم مع حق مجمد من دون أي تفسير أو سبب سوى ان الطائفية لها الغلبة.

تعيين اذا يشوبه خلل طائفي تقول اوساط نيابية على غرار ما حصل بنتائج المبارات المفتوحة التي نظمها مجلس الخدمة المدنية لملء الوظائف الشاغرة في المديرية العامة للطيران المدني بحيث لا يزال المراقبون الجويون الناجحون في المباراة ينتظرون الوظيفة علما أن مثل هكذا وظائف ووفق الدستور لا تخضع للتوزيع الطائفي، بل للكفاءة حصرا، عبر امتحانات يخضع لها المرشحون، ومن دون أي قيد أو شرط طائفي.

لكن المرسوم ومرورا بدراسته في مجلس الخدمة المدنية الذي رفع مطالعة رفض فيها المرسوم مستندا في كتابه على ملاحظات ومواد قانونية يفترض بنظره ان تكون واردة، حط رحاله في قصر بعبدا، حيث يستوجب توقيعه من قبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد توقيع الوزراء المختصين ورئيس الحكومة كي ينشر ويصبح نافذا. غير أن الرياح في قصر بعبدا لم تجر كما تشتهي سفن عين التينة. فمنذ وصول المرسوم إلى دوائر القصر وحتى الساعة لا يزال مصيره عالقا كون الدائرة القانونية في القصر تدرسه.

حتى ان الاحزاب المسيحية تبدو غير متحمسة للموضوع مع العلم انها على دراية به فهي بين "شقوفين" اما حلم عبور الطوائف واما واقع تغليب المصالح الرئاسية على رغم انها تمثل خط الدفاع الاول عن الطائفة "الكريمة". تيار العهد، التيار الوطني الحر، يبدو غير معني سوى بالتشكيل والتأليف والحصص الحكومية، والقوات اللبنانية لها حساباتها ايضا في الربح والخسارة في المقاعد الوزارية وملف كهذا ثانوي في الوقت الحاضر، اما الكتائب فغلّبت مشروع الدولة ومحاربة الفساد والمحسوبيات لمصلحة مسايرة اركان العهد وتحديدا الرئيس نبيه بري بعد التقارب منه، تيار المردة يبدو غير مباليا يلتزم الصمت في كل ما يجري على الساحة السياسية.

اما بكركي وفق اوساط كنسية رفيعة المستوى فلا تريد افتعال مشكلة مع الطائفة الشيعية ومع الرئيس بري تحديدا، وتعمل دوائرها على حل الموضوع بتكتم شديد.
على اي حال، من الضروري ان تسمو هذه القضية فوق أي اعتبار طائفي أو مذهبي ولا تخضع إلا للقانون العام، فإما نحن في دولة تحترم مؤسساتها أو أننا في مزرعة أو غابة يأكل فيها القوي حق الضعيف.

مقالات مشابهة

خاص- حزب الله يستغرب النبرة المرتفعة... وتوزير سنّة 8 آذار بات من حصّة عون

خاص- خلفيات "الغزل" بين الحريري وميقاتي

لقاء المصالحة بين جعجع وفرنجية في بكركي عصرا

خاص- باسيل يحمل حلا وسطيا.. فهل يرى النور؟

خاص- معركة توزير سني من 8 آذار.. تشبه وصول عون الى رئاسة الجمهورية!

خاص- استياء من "باسيل" بتظهير عقدة تمثيل سنة 8 آذار.. على انها شيعية!

خاص من دمشق- السويداء: بين دروز سوريا ومرجعية الدولة!

خاص – بعد زيارته عين التينة.. اي رسالة من الفرزلي لباسيل؟!

خاص- كلام لافت للبخاري أمام زواره... عن الباب الثالث