مسعد: الوقت يضيق امام فرصة الانقاذ الاقتصادي
شارك هذا الخبر

Friday, July 06, 2018

لفت رئيس مجلس الاعمال اللبناني العماني المهندس شادي مسعد، الى أهمية التركيز على الوسائل المتاحة لتنفيذ الخطة الوطنية الاقتصادية التي وضعتها "ماكنزي" بالتعاون مع القطاعات كافة.
وأوضح ان الأزمات الاقتصادية ما كانت يوما بسبب نقص في الافكار فحسب، بل لأن الافعال لا علاقة لها بالاقوال، ولم تكن هناك نية حقيقية في تنفيذ خطة متكاملة للخروج من الأزمة المالية والاقتصادية.
ورأى مسعد ان أهمية الخطة التي أنجزتها الشركة الاستشارية العالمية، تكمن في نقطتين:
اولا- في كونها خطة شاملة ومتكاملة، اذ جرت العادة ان يقدم كل قطاع خطته بشكل منفرد، وهذه هي المرة الاولى التي يكون لدينا فيها خطة متكاملة مع آلية تنفيذ لا تحتاج سوى الى قرار وإرادة.
ثانيا- ان توقيع "ماكنزي" على الخطة يمنحها مصداقية وأهمية في الخارج، بما يسمح في المستقبل، بالتعاون مع جهات خارجية في القطاعين العام والخاص، لتنفيذ اجزاء من الخطة.
وحذر مسعد مجددا من أن الوقت بدأ يضيق، والانقاذ الاقتصادي والمالي يرتبط بعامل الوقت، لأن التأخير قد يوصل الى مكان تصبح معه الحلول أصعب ومكلفة اكثر للبلد وللمواطنين.
وخلص مسعد الى الأشادة بموقف رئيس الجمهورية الدافع لأعادة بناء القطاع الأقتصادي اللبناني على أسس سليمة ومدروسة.

مقالات مشابهة

اللواء ابراهيم: لم يخسر أحد في هذه المبادرة والكل ضحّى ولا فيتو على أي إسم واللقاء التشاوري هو من يقرر من يمثّله

نواب اللقاء التشاوري بعد لقاء اللواء ابراهيم : العقد حُلّت جميعها وفي خلال يومين ستسمعون الخبر المفرح

ابراهيم بعد اجتماعه بالتشاوري: الرئيس الحريري متجاوب جدا وأصبحنا في أقلّ من ربع الساعة الاخير

د. زمكحل: إقتصادنا ينزف يلين لكن لن ينكسر ولم ولن نستسلم

مراد: نشكر الرئيس عون واللواء ابراهيم وبعد يومين ستسمعون اخبارا طيبة وحلّت كل العقد

السعودية تقر ميزانية الأكبر في تاريخها بتخطي التريليون ريال

عبير بركات - مُنقذها الوحيد... تمكينُها اقتصادياً

المستقبل: التواصل دائم بين عون والحريري وبالامس جرى اتصال بينهما حول ما يحصل في الجنوب

وفد من اللقاء الديمقراطي يزور بعد قليل رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل