الأسمر يحذر: نشهد صرفاً تعسفياً تحت غطاء الوضع الاقتصادي المتأزم
شارك هذا الخبر

Friday, July 06, 2018

أكد رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر لـ «الحياة»، تأزم الوضع الاقتصادي في لبنان وانعكاسه صرفاً لمئات الموظفين والعمال. لكنه تحدث في الوقت نفسه عن «استغلال الوضع الاقتصادي من قبل مؤسسات لصرف عمالها أو موظفيها أو لاستبدالهم بالأجنبي».


وتوجه إلى الاساتذة الذين يتم صرفهم من المدارس بتذكيرهم بحقوقهم القانونية قائلاً: «المادة 29 من نظام الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة تنص على أن الصرف قبل 5 تموز (يوليو) يكون إما لسبب تأديبي (إذا ارتكب الأستاذ جنحة) أو صحي تحدده اللجنة الطبية الرسمية وليس المدرسة، وبالتالي فإن كل صرف يخرج عن هذا الإطار يكون تعسفياً وهو بحاجة إلى تبليغ رسمي مع إشعار بالاستلام وإلا يعتبر غير قانوني».

وقال إن من يتبلغ الصرف أمامه مهلة شهرين للاعتراض وإثبات أنه صرف تعسفي عند قاضي الأمور المستعجلة».

ودعا الأسمر كل معلم أو أستاذ يتبلغ إنذاراً بالصرف، شفهياً كان أو خطياً إلى مراجعة نقابته والاتحاد العمالي العام لمساعدته، ونحن في تصرف لجان الأهل أيضاً وندعو إلى تفعيل هذه اللجان لأنها تضع ضوابط أمام إدارات المدارس في مسألتي الصرف وزيادة الأقساط».

ورأى الأسمر أن هناك «استغلالاً للوضع الاقتصادي في المؤسسات من أجل القيام بالصرف التعسفي تحت غطاء هذا الوضع».

وقال إن الاتحاد العمالي يشهد حالات كثيرة للتخلص من أصحاب الرواتب المرتفعة للإتيان بطلاب جامعيين برواتب زهيدة، وهذا يجري في بعض المصارف، وهناك مؤسسات فندقية ودور سياحية تلجأ إلى الصرف لاستبدال المصروف بيد عاملة أجنبية، فيحصل تهرب ضريبي لعدم التصريح عن الأجنبي، وتهرب من ضريبة الدخل (او ما يعرف بالدفترين)، ولا يجري التسجيل في الضمان الصحي، وتكون الرواتب بحد أدنى للأجور، ما يعني استغلال العمال أنفسهم».

وتحدث رئيس الاتحاد العمالي عن غياب الدولة عموماً، فالتفتيش في وزارة العمل في حاجة إلى آلاف المفتشين، وكذلك في الضمان الاجتماعي والصحي في وزارة الصحة.

وأشار إلى أنه بعيداً من استغلال الوضع الاقتصادي للصرف التعسفي، فإن هناك مؤسسات تجارية أغلقت أبوابها لعدم قدرتها على الاستمرار. وهذه الحالات يفترض أن تكون واضحة من خلال الإفلاس المعلن والواضح، وإلا فإنها تكون إفلاساً احتيالياً.

مقالات مشابهة

معلومات للـLBCI: دورية للجيش تتعرض لاطلاق نار في منطقة مرجحين في الهرمل ومعلومات عن سقوط شهيد للجيش وعدد من الاصابات

وسائل إعلام سعودية: مقتل 3 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي

بالفيديو - روكز ردا على ابي خليل..."وشهد شاهد من أهله"...

‏باسيل: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ عام ٢٠١١ واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة

روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة.۔

‏‎باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا هو وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب

"الحوثي" تقتحم مخازن برنامج الغذاء العالمي بالحمادي في محافظة الحديدة.۔

المشروع الأميركي لنزع سلاح “حزب الله” نحو الإقرار قريباً

وصول النائب ماريو عون الى الأردن لتمثيل لبنان في مؤتمر سلامة الطرقات