خاص - حزب الله.. مع بقاع خال من النازحين!
شارك هذا الخبر

Tuesday, July 03, 2018

خاص - الكلمة اونلاين

دخل "حزب الله" على موضوع النازحين السوريين في لبنان، واوكل الى النائب السابق نوار الساحلي مهمة متابعته، وأعلن أمينه العام السيد حسن نصرالله، انه سيساعد في اقناع النازحين ودفعهم الى العودة الطوعية والآمنة الى سوريا، وهو سينسق بذلك مع القيادة السورية، التي يشاركها القتال ضد الجماعات الارهابية منذ العام 2013.

وينطلق "حزب الله" من مبادرته لعودة النازحين السوريين، كونه موجوداً في سوريا، وله جهازه العسكري الذي ينسق مع الجيش السوري ميدانياً، ويمكنه ان يضمن أمن النازحين في سوريا، من خلال عقد المصالحات وتأمين العفو وتسهيل شؤونهم في استلام منازلهم واعادة اعمارها اذا كانت مهدمة.

ويركز "حزب الله" على عودة النازحين في كل لبنان، الا انه ما يهمه محافظة البقاع من شمالها الى وسطها وغربها وصولاً الى الجنوب، لأن لهذه المنطقة أهمية استراتيجية في الصراع مع العدو الاسرائيلي، وان سوريا كانت تنظر الى البقاع "كخاصرة رخوة" في المعارك العسكرية مع الجيش الاسرائيلي الذي اقترب من حدودها أثناء الاجتياح الاسرائيلي عام 1982 للبنان، وبات على مسافة قريبة من دمشق، كما ان "حزب الله" يرى في البقاع حاضنته الشعبية وممر سلاحه ومقاتليه والساحة المقبلة للقتال ضد الجيش الاسرائيلي.

من هنا، فان "حزب الله" يسعى لأن يكون البقاع خالٍ من النازحين بأكبر عدد ممكن، وتسهيل عودتهم الى مناطق حررها من الارهابيين في القلمون وأرياف دمشق وحمص والقنيطرة وكذلك القصير، لأنه بذلك يحرر البقاع اولاً من النازحين السوريين، لما قد يشكل وجودهم اذا ما حصلت مواجهة مع القوات الاسرائيلية، "دفرسوار" يستخدمه ارهابيون ضد "حزب الله" الذي يتجه الى المساعدة في حل موضوع النازحين السوريين.

مقالات مشابهة

خاص - انتخابات نقابة محامي طرابلس.. معركة نقابية سياسية

خاص - لبنان يتنازل عن دوره الرسالي.. والعالم يؤكد عليه: لبنان مركزا ل‍رابطة العالم الإسلامي

خاص- trakMD... تقنية سهّلت زيارات الاطباء

خاص – صيغة حل للعقدة الدرزية!

خاص- د. يمين يكشف: علاج حديث لتضخم البروستات.. وفيديو يشرح تفاصيل التقنية الجديدة المتبعة

خاص –"ترتيب البيت الداخلي" للتيار! هذه خلفياته..

خاص- بعد أن غدر بالتيار.. بو صعب: يتقمّص كنعان وغزالي ... ويهدّد سركيس سركيس

خاص - اهمال جونية تابع.. جوان حبيش "لا تنده ما في حدا"

خاص – الراعي يكرّس المصالحة.. والاشتراكي – العوني يهدمها