خاص - "روح" قمة عرمون.. في لقاء رؤساء الحكومات السابقين!
شارك هذا الخبر

Monday, July 02, 2018

خاص- الكلمة اونلاين

ذكّر لقاء رؤساء الحكومات السابقين الباقين على قيد الحياة، بمرحلة ما قبل الحرب الأهلية أو عشيتها، عندما عقدت "قمة عرمون الاسلامية" برئاسة مفتي الجمهورية آنذاك الشيخ حسن خالد، ورفضت الانتقاص من صلاحيات رئيس الحكومة، الذي كان بنظر المسلمين السنة بلا صلاحيات بل هو "باش كاتب" عند رئيس الجمهورية كما كان يوصف.

فهل اللقاء الذي عقد في "بيت الوسط" والذي ضم الى جانب الرئيس سعد الحريري المكلف بتشكيل الحكومة ورؤساء الحكومات السابقين نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام، هو إعادة لاحياء روح "قمة عرمون" بالمفهوم الدستوري هذه المرة، وفق ما تؤكد مصادر شاركت اللقاء لجهة انزال اعراف جديدة على الدستور، بما يلغي صلاحيات السلطة المعنية.

فاللقاء أتى في وقت يتقدم الكلام فيه، عن أن رئيس الجمهورية له حصة وزارية، وهو شريك في التأليف، وصدر بيان اعلامي عن رئاسة الجمهورية يؤكد على صلاحيات رئيس الجمهورية في تشكيل الحكومة، فرض ردا عليه من "كتلة المستقبل النيابية"، وكذلك من الرئيس ميقاتي الذي دافع عن مقام رئاسة الحكومة، حيث ظهر أن هناك تباين في المواقف بين الرئيس عون والرئيس المكلف، الذي حاول التخفيف من وجود خلاف وأزمة بينه وبين رئيس الجمهورية.

الا أن لقاء بيت الوسط كشف عن أن هناك توجه في القصر الجمهوري، أن يشكل الرئيس عون ما سماها "حكومة العهد الاولى"، وهذا الامر لا ينطبق مع الدستور لانه لا وجود لما يسمى حكومة عهد، التي كانت ربما موجودة قبل اتفاق الطائف، عندما كان رئيس الجمهورية يسمي الوزراء ويختار من بينهم رئيس الحكومة، اما بعد الطائف ودستوره، فان رئيس الحكومة يسمى باستشارات نيابية ملزمة لرئيس الجمهورية بما يقوي موقفه، واعطاه الدستور صلاحيات تشكيل الحكومة منفرداً، ويعرضها على رئيس الجمهورية الذي يبدو انه هو من يحاول ان يفرض قيوداً، وهذا غير مقبول، وهو ما اشار اليه، بيان رؤساء الحكومات السابقين.

مقالات مشابهة

محمد سليمان: تأخير التشكيل ليس من مصلحة أحد

وزير المالية التركي: اجتماع مجموعة العشرين كان مثمرا للغاية والاقتصاد العالمي يمر باختبار صعب في ظل زيادة الحمائية

رئيس بلدية طرابلس يتفقد أشغال المتعهدين في المدينة

أنور الخليل: من يرغب بالإنقلاب على الطائف يعيق تأليف الحكومة

قبلان قبلان من تبنين: للاقلاع عن التسويف والمماطلة في تشكيل الحكومة

السيسي: مصر واجهت خلال السنوات الماضية تحديا خطيرا وهو محاولة إثارة الفوضى وعدم الاستقرار وسط انهيار الدول

التحكم المروري: حركة المرور كثيفة على طريق المريجات بالاتجاهين

مقتل 15 عنصراً من داعش بقصف عراقي على محافظة ديالي العراقية

وهاب: لا مبرر للفتنة التي يقوم بايقاظها ارسلان من أجل مقعد وزاري