الصانداي تلغراف- إيران بين عقوبات الخارج ومتشددي الداخل
شارك هذا الخبر

Sunday, July 01, 2018

صحيفة الصانداي تلغراف تحدثت عن التطورات الأخيرة في إيران في مقال بعنوان "تظاهرات التجار تضغط على النظام الإيراني".

وفي التفاصيل تقول الصحيفة إن النظام الإيراني أصبح تحت ضغوط جديدة بسبب آثار الحظر الاقتصادي التي بدأت تظهر بعد انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق لوزان النووي، إذ بدأت شرارة الاحتجاجات في الاندلاع مرة أخرى.

والتجار الذين دعموا الإسلاميين في الإطاحة بنظام الشاه رضا بهلوي في أواخر سبعينيات القرن الماضي يثبتون أنهم قادرين، على حد تعبير الصحيفة، على زعزعة النظام الإيراني مرة أخرى بعدما نظموا مظاهرات وإضرابا استمرا ثلاثة أيام في قلب العاصمة التجاري.

إلى متى، إذن، سيظل الرئيس الإيراني، حسن روحاني، قادرا على الاستمرار في منصبه وهو يواجه ضغوطا من متشددي الداخل وحظرا اقتصاديا في الخارج وعقوبات من ساكن البيت الأبيض؟

وتقول الصانداي تلغراف إن المتشددين في الغالب دعموا الإضراب لزعزعة حكومة روحاني، ولا سيما أنه يتعرض لانتقادات منذ وصوله إلى سدة الحكم في الفترة الأولى عام 2013، إذ يعارض المتشددون أي علاقات اقتصادية أو سياسية حاول روحاني ربطها مع الغرب.

وتقول الصحيفة إن شهودا عيان قد أكدوا أن المتشددين المقربين من المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي، تجولوا في منطقة البازار القديم في قلب العاصمة الإيرانية، طهران، وطالبوا أصحاب المتاجر بإغلاقها والمشاركة في الإضراب، كما أطلقوا عيارات نارية في الهواء فاستجاب لهم التجار.

وتضيف الصانداي تلغراف أن المقربين من خامنئي أكدوا علنا أن البلاد ستكون أفضل حالا إذا رحل روحاني بحكومته حتى لو لم تكن هناك حكومة أخرى.

مقالات مشابهة

سعيد يقرأ في خطاب نصرالله

باسيل: إفشال رئيس الجمهورية هدف البعض

تويني: للتعامل بمسؤولية مع الأشوريين الموجودين في لبنان

غوتيريس يرحب بالاتفاق بين روسيا وتركيا حول إدلب

ستة جرحى في حادث سير على طريق عام عمّيق

تنزانيا: أكثر من 200 قتيل في غرق قارب في بحيرة فكتوريا

فوشيه قلد أتالي وسام الاستحقاق الفرنسي

إسرائيل تزوّد روسيا بمعلومات عن الطائرة الروسية

طائرات إسرائيلية ألقت قنابل مضيئة فوق البحر