بعد "الفضيحة".. فيسبوك تواصل المراوغة!
شارك هذا الخبر

Saturday, June 30, 2018


أعلن رئيس لجنة برلمانية بريطانية، أمس الجمعة، إن شركة فيسبوك "لا تزال تراوغ في أجوبتها على أسئلة اللجنة" بشأن فضيحة تتعلق بإساءة استخدام مؤسسة "كمبردج أناليتيكا" لبيانات مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي.

وتفحص لجنة الشؤون الرقمية والإعلامية الأخبار المزيفة وكيف استخدمت مؤسسة كمبردج أناليتيكا للاستشارات، التي استعانت بها حملة المرشح الرئاسي الأميركي آنذاك دونالد ترامب في 2016، بيانات فيسبوك بعد الحصول عليها بشكل غير قانوني.

وقالت كمبردج أناليتيكا إنها حذفت البيانات عندما طُلب منها ذلك، ولم تستخدمها في حملة ترامب، كما تنفي القيام بأعمال مدفوعة الأجر ضمن حملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس اللجنة، داميان كولينز، ردا على أحدث خطاب من فيسبوك للجنة: "تواصل فيسبوك التعامل بنمط من السلوك المراوغ.. وهو نمط ظهر خلال مسار تحقيقنا"، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

ووصف أجوبة الشركة على طريقة مراقبتها للإعلانات السياسية ومواردها المخصصة للأمن، بأنها "غير كافية".

وأضاف: "يبدو أن الشركة تفضل الحد الأدنى من التدقيق. سنتطرق لهذه النقطة ضمن تقريرنا المؤقت الذي سينشر في حينه".

مقالات مشابهة

الوزير ريشار قيومجيان: اتفقتا بالبيان الوزاري على النأي بالنفس وفوجئنا بتحركات بعض الوزراء باتجاه سوريا التي وضعت رئيس حكومتنا على لائحة الاٍرهاب

الوزيرة فيوليت الصفدي: سنعمل من أجل إعادة ديما جمالي إلى البرلمان من خلال الانتخابات النيابية التي ستُجرى

“الدستوري” رد بالأساس مراجعة طعن الخير بنيابة علم الدين في المنية

الجراح: الجلسة استمرت 4 ساعات ونصف الساعة وبعض الوزراء طالب بالكلام لكن الرئيس عون رفع الجلسة لضيق الوقت

الجراح: تم تأجيل موضوع الست الدرجات الذي طرحه الوزير شهيب لضيق الوقت وسيتم مناقشته في الجلسات المقبلة

علي حسن خليل: حصل نقاش حول زيارة الغريب إلى دمشق وحول مواقف بو صعب ولكن نحن أكدنا اننا مع توسيع العلاقات مع سوريا

الجراح: الرئيس عون شدد على ضرورة عودة النازحين وعدم ربطه بالحل السياسي ونحن نخاف من تجربة اللاجئين الفلسطينيين ولا يمكن سوى التعامل بجدية مع هذا الموضوع

وزير الإعلام جمال الجراح بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء: أقرينا معظم البنود الواردة، فيما تم تأجيل بعض البنود لمناقشتها في الجلسات المقبلة

الوزيرة ريا الحسن: الانتخابات الفرعية ستحصل بعد شهرين من صدور المرسوم في الجريدة الرسمية