جعجع الى القمقم!
شارك هذا الخبر

Saturday, June 30, 2018


ترى اوساط سياسية في 8 آذار، ان انتزاع منصب نائب رئيس الحكومة من القوات اللبنانية لصالح التيار الوطني الحر هو انكسار لمعراب، ويهدف لإيصال رسالة سياسية الى الدكتورسميرجعجع مفادها أن سقفه في المعادلة لن يتجاوز درجة الوزراء، ويجب الّا يطمح الى مناصب اعلى، وسيبدو منهزماً امام الوزير جبران باسيل، وسيكون للأمر تداعيات عند الدول المؤثرة المتابعة للتوازنات السياسية. بحيث ستجد بأن جعجع لم يجيد ترجمة انتصاره النيابي الكاسح وهو بحالة من عاد الى القمقم.

مقالات مشابهة

الطيران الاسرائيلي يحلق في هذه الاثناء فوق منطقة مرجعيون على علو متوسط

10 تريليونات دولار استثمارات متوقعة في قطاع النفط حتى 2040

أجواء حرب تجارية تخيّم على اجتماع مجموعة العشرين

إثيوبيا تأمل بازدهار اقتصادي بعد التطبيع مع أريتريا

بلال زيدان.. جثمة هامدة في المية ومية!

تجديد اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب

إسرائيل تجلي 800 عنصر من “الخوذ البيضاء” من سوريا الى الأردن

"التحكم المروري": 32 جريحا في 20 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية

مرتضى: الشناوي متواطئ.. وشيكابالا «انتظار»