كيف تتعامل مع رسائل الخطأ المزيفة في ويندوز؟
شارك هذا الخبر

Wednesday, June 27, 2018

أشارت وكالة الشبكة الاتحادية إلى أن المستخدم قد ينتابه الذعر عند ظهور رسالة خطأ فجأة على شاشة الحاسوب أثناء تصفح الويب، وأوضحت الوكالة الألمانية أن القراصنة قد يستغلون مثل هذه الرسائل لكي يقوم المستخدم بإجراء اتصال هاتفي برقم مزعوم لخدمة العملاء بشركة مايكروسوفت.

وتتمثل هذه الحيلة في ظهور إعلانات على صفحات الويب تشبه رسائل الخطأ بنظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز، وعادة ما يتضمن محتوى هذه الرسائل طلبا من المستخدم للاتصال بالرقم الساخن لشركة مايكروسوفت لحل هذه المشكلة، وإذا قام المستخدم بالاتصال بمثل هذه الأرقام فإن القراصنة سيحاولون الوصول إلى حاسوبه أو يقوموا ببيع برامج عديمة الفائدة للمستخدم.

وحذرت الوكالة الألمانية من مثل هذه الإعلانات صراحة، والتي تظهر في نوافذ خاصة بها، وطلبت من المستخدم تجاهل مثل هذه الرسائل في جميع الأحوال.

وتجدر الإشارة إلى أن عمليات الاحتيال بواسطة الاتصال برقم الفنيين بشركة مايكروسوفت ليست من الأمور الجديدة، حيث دائماً ما يحاول القراصنة استغلال نظام التشغيل المنتشر على نطاق واسع من أجل التجسس على بيانات المستخدمين.

ومن جانبها، أكدت الشركة الأمريكية أن جميع رسائل الخطأ الرسمية بنظام ويندوز لا تتضمن أية أرقام هاتفية.

وللحماية من مثل هذه الرسائل الاحتيالية والنوافذ المزعجة الأخرى، التي تظهر في متصفح الويب، يمكن للمستخدم حظر النوافذ المنبثقة في الكثير من برامج التصفح. وعادة ما يوجد هذا الخيار في قائمة الإعدادات تحت بند الأمان Security في متصفح مايكروسوفت إنترنت إكسبلورر أو بند الأذونات Permissions في متصفح موزيلا فايرفوكس أو قائمة إعدادات المحتوى المتقدمة Advanced Content settings في متصفح غوغل كروم.

د.ب.أ

مقالات مشابهة

معلومات للـLBCI: دورية للجيش تتعرض لاطلاق نار في منطقة مرجحين في الهرمل ومعلومات عن سقوط شهيد للجيش وعدد من الاصابات

وسائل إعلام سعودية: مقتل 3 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي

بالفيديو - روكز ردا على ابي خليل..."وشهد شاهد من أهله"...

‏باسيل: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ عام ٢٠١١ واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة

روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة.۔

‏‎باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا هو وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب

"الحوثي" تقتحم مخازن برنامج الغذاء العالمي بالحمادي في محافظة الحديدة.۔

المشروع الأميركي لنزع سلاح “حزب الله” نحو الإقرار قريباً

وصول النائب ماريو عون الى الأردن لتمثيل لبنان في مؤتمر سلامة الطرقات