الإندبندنت: الساحة تشهد لحظة ستدون بالتاريخ لتخلي اميركا عن مطلب إسقاط الأسد
شارك هذا الخبر

Wednesday, June 27, 2018

ذكرت صحيفة "الإندبندنت"، في مقال للكاتب روبرت فيسك، حول الملف السوري، أن "الساحة الآن تشهد لحظة ستدون في التاريخ بسبب تخلي ​الولايات المتحدة​ عن مطلب إسقاط ​بشار الأسد​ كشرط للمصالحة في سوريا".

وأوضحت الصحيفة أنه "يفترض أن يكون الموقف الأميركي مفهوما، فعندما تعلن ​واشنطن​ تفهمها للأوضاع الصعبة التي تواجهها الميليشيات المتعاونة معها على الساحة السورية وتطالبهم بعدم خرق وقف إطلاق النار الساري مع ​الجيش السوري​ والقوات الروسية يتضح أن واشنطن تسحب البساط من تحت أقدام حلفاء آخرين"، لافتةً الى أن "الشروط المتضمنة في وقف إطلاق النار الساري في سوريا وضعها الروس بالكامل، وكان وقف إطلاق النار فكرتهم بالأساس وبالتالي فإن واشنطن توجه رسالة واضحة لحلفاءها في جنوب سوريا ومعارضي الأسد بشكل عام بأنهم لن يتلقوا دعما منها أو الغرب في هذا الصراع".

كما ذكرت أن "مقاتلي ​حزب الله​ و الحرس الثوري الإيراني لم يظهروا في القتال على الساحة الجنوبية وهو ما يبدو تفاهما بين الرئيس الروسي، ​فلاديمير بوتين​، ونظيره الأمريكي، ​دونالد ترامب​ حول طبيعة العمليات هناك والتي يجب ان تكون روسية-سورية فقط"، منوهةً الى أن "الرسالة التي وصلت إلى ​إسرائيل​، تقول أن العمليات في درعا هي عمليات داخلية فقط ولن تمتد إلى هضبة الجولان أو أراضيها في محاولة لطمأنة الإسرائيليين، كما أن القوى الغربية بعد التخلي عن حلفاءها جنوب وشمال سوريا تبدو في تراجع وهو ما يعني أن الروس قد حققوا النصر في سوريا وكذلك الحال بالنسبة لبشار الأسد بينما تنتظر الميليشيات المتبقية في شمالي سوريا وجنوبها مصيرها المؤلم".

مقالات مشابهة

النائب عناية عز الدين: لحماية حقوق العمال وصون قضاياهم

وزير خارجية ألمانيا: سنستقبل عددا من عناصر الخوذ البيضاء

دوي انفجار قرب مطار كابول بعد وصول نائب الرئيس عبد الرشيد دوستم من المنفى

المطران نفاع: قدمنا طلبا الى ايطاليا للحصول على قسم من ذخائر القديسة مارينا

مقتل مرشح للانتخابات الباكستانية في تفجير انتحاري

نقل جميل راتب إلى الخارج للعلاج على نفقة الدولة المصرية

الامن الروسي يلقي القبض على مشتبه به في قضية تجسس تخص أسلحة متطورة

وفد من لجان الاحياء بعين الحلوة التقى قائد الامن الوطني الفلسطيني بصيدا

محمد سليمان: تأخير التشكيل ليس من مصلحة أحد