الغارديان - طفلة ورئيس
شارك هذا الخبر

Saturday, June 23, 2018


نقرأ في صحيفة الغارديان، موضوعا عن جدل جديد حول صورة الطفلة الهندوراسية الباكية على الحدود الأمريكية التي أصبحت رمزا لسياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه المهاجرين.

وتقول الصحيفة إن الصورة، التي أثارت ردود فعل واسعة حول العالم منذ نشر مجلة التايم الأمريكية للفتاة في مواجهة الرئيس الأمريكي، أضحت مصدرا لمشادات أخرى بين مؤيدي ترامب ومنتقديه، حيث شكك البعض في صحة الصورة.

ونقل مساعدون لترامب، عن والد الطفلة، قوله إن الفتاة لم تكن ضمن الأطفال الذين فصلوا عن أمهاتهم على الحدود.

وأضافت الغارديان أنه بالرغم من اعتراف المصور الذي التقط صورة الفتاة جون مور أنه لا يدري سر بكاء الفتاة إلا أن المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أصرت أن نشر الصورة مثال جديد على انتشار الأخبار الزائفة.

وقالت "من المؤسف أن يتم استغلال صورة طفلة للترويج لأجنداتهم الخاصة، الانفصال هنا لم يكن عن الأم بل عن الواقع".

من جانبه، قال والد الطفلة، إن ابنته أصبحت "رمزا لفصل الأطفال عن ذويهم على الحدود الأمريكية"، مشيرا إلى أنها ربما مست قلب الرئيس الأمريكي، بحسب الصحيفة.

مقالات مشابهة

الغارديان- تحذيرات من التطرف

ديلي تلغراف- بريطانيا قد تلجأ إلى قانون عمره 650 عاما ضد الجهاديين العائدين

الغارديان - كيف تحسرت أمريكية على الانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية؟

آي- داعش والمقاتلون الأجانب

الفايننشال تايمز- عودة عروس داعش

التايمز- عروس "داعش" تخاف على طفلها وتكشف عن حبها لزوجها الجهادي

الفاينانشيال تايمز - "إهانة ماي"

الغارديان - "الفلسطينيون سيحزنون"

الإندبندنت - واشنطن وموسكو تتصارعان على النفوذ في الشرق الأوسط مثلما كان الحال قبل الحربين العالميتين