خاص - امل وحزب الله يجمعان نواب سنة.. من هم؟
شارك هذا الخبر

Wednesday, June 20, 2018

خاص – الكلمة اونلاين

بايعاز من حزب الله، جمع النائب عبد الرحيم مراد ستة من نواب السنة الفائزين في الانتخابات النيابية من خارج كتلة "المستقبل النيابية" التي استحوذت على 17 نائبا من 27 للطائفة السنية.

وقد سبق لرئيس حزب الاتحاد وبعد الانتخابات النيابية ان حاول ان ينشئ كتلة نيابية سنية لتثبيت حضورها السياسي وتحصل على مقاعد وزارية في الحكومة بما يقطع الطريق على احادية التمثيل السني في تيار المستقبل الا ان محاولة مراد باءت بالفشل، اذ رفض الرئيس نجيب ميقاتي ان ينضم الى "تكتل طائفي" واعلن النائب فؤاد مخزومي موالاته للرئيس سعد الحريري وتقرب نائب جميعة المشاريع الخيرية الاسلامية عدنان طرابلسي من تيار المستقبل، فيما رفض النائبان اسامة سعد وجهاد الصمد مهادنة الحريري ورفضا تسميته لرئاسة الحكومة اضافة الى ان النائبين وليد سكرية وقاسم هاشم ينتميان الى كتلتين نيابيتين حزب الله وحركة امل.

وانضم النائب فيصل كرامي مع النائب الصمد الى "التكتل الوطني" بالتحالف مع تيار المردة وان النائب بلال عبدالله عضو في اللقاء الديمقراطي.

فالتشتت الذي اصاب النواب السبعة، فرض عليهم التوجه الى الاستشارات النيابية متفرقين، واستفاد من ذلك الرئيس المكلف تشكيل الحكومة، واعلن ان لا مكان لسني من خارج "كتلة المستقبل" في الحكومة لان قاعدة التوزير تعتمد على الكتل النيابية التي تضم اربعة نواب وما فوق حيث بدا النائب كرامي الاوفر حظا للتوزير، لكن الحريري عرض ان يقدم مقعدا وزاريا من الحصة السنية لرئيس الجمهورية بمقايضته بمقعد مسيحي وتحديدا مارونيا.

وعندما شعر النواب السنة بان الحريري يستبعدهم من الحكومة، عادوا وقرروا الاجتماع امام وسائل الاعلام مع بيان يصدر عن المجتمعين وقد لعب حزب الله وحركة امل دورا في عقد اجتماع للنواب عند مراد الذي يسعى للتوزير، واكد المجتمعون في بيانهم على مقعدين وزاريين، وهو ما يفرض على الحريري ان لا يتجاهل وجود هؤلاء النواب، وقد ينضم اليهم سعد ليصبحوا سبعة، على ان يحصل الحريري على اربعة وزراء سنة وفق حجمه النيابي.

فالحريري الذي كان يتحدث عن عدم وجود عقدة سنية بات امامها اليوم وسيرضخ لحلها وفق معارضيه.

مقالات مشابهة

خاص- بعد العطل التقني في المطار: "تبويس لحى" أو "محاسبة"؟

خاص - "كريم" اطلقت خدمة نقل بسيارات تقودها سيدات... فكيف سيتقبلها المجتمع؟

خاص ــ 21 مارس... تاريخُ لم ولن يتكرّر!

خاص ــ قراءة علمية لخطة الكهرباء... فهل تقدّم حلًّا؟

خاص – التعيينات في تلفزيون لبنان.. هل تُفرج قريبًا؟

خاص - ملف "اختلاسات" بلدية سبلين يبرز بقوة.. النيابة العامة تتوسع بالتحقيقات

خاص - في عيد الطفولة... أطفال ظلمتهم الحياة!

خاص - مشكل الجمارك إلى تصعيد أكبر .. والخليل ضد الطفيلي

خاص - تلبية باسيل لدعوة تركيا الجمعة .. مرتبطة بزيارة بومبيو