الديلي تليغراف- مايكروسوفت تنأى بنفسها عن جدل سياسة المهاجرين
شارك هذا الخبر

Wednesday, June 20, 2018

نشرت صحيفة الديلي تليغراف مقالا لمراسل الشؤون التكنولوجية، جيمس كوك، بعنوان: "مايكروسوفت تنأى بنفسها عن جدل سياسة المهاجرين في الولايات المتحدة بعدما تفاخرت بتعاونها مع الحكومة".

إذ حاولت مؤسسة مايكروسوفت الحفاظ على سمعتها، كما يقول كوك، بعدما أعلنت في وقت مبكر تعاونها مع مؤسسة الحدود الوطنية الأمريكية فعادت لتعلن أنها تنأى بنفسها عن السياسة التي تتبعها الحكومة الأمريكية بفصل الأطفال عن أسرهم في معسكرات المهاجرين.

ويشير كوك إلى أن الحكومة الأمريكية تواجه انتقادات عنيفة في الداخل وفي الخارج على حد سواء، وهو الأمر الذي تحاول مايكروسوفت الابتعاد عنه حتى لا تسيء بسمعتها في سوق قطاع التكنولوجيا والبرمجيات، خاصة بعدما نشرت إعلانا مطلع العام الجاري إثر عقدها صفقة مع مؤسسة الحدود الوطنية وقالت الشركة في الإعلان إنها تشعر "بالفخر للعمل مع هذه المؤسسة".

ويوضح كوك أن برمجيات مايكروسوفت تمنح الحكومة الأمريكية الصلاحيات الكافية للتعرف على هوية الأشخاص عبر التعرف على وجوههم في كاميرات المراقبة، الأمر الذي أثار انتقادات كبرى للمؤسسة عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

مقالات مشابهة

سرّ يجمع راغب علامة وإليسّا.. ما هو؟

أسعار توقيع كتاب ميشيل أوباما تثير جدلاً

بعد "هجوم الأهواز".. إيران تستدعي ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين

المحامي الشخصي لترامب: ستتم الإطاحة بالحكومة الإيرانية!

ماذا يخبئ لك حظك اليوم مع الأبراج؟

«جبهة النصرة» تهدد.. بتعطيل اتفاق إدلب

تفاصيل مأساة النازحين الهاربين.. اشتروا المركب فغرق

ما هدف "الحملات المبرمجة" على الإشتراكي؟

هدنة جنبلاط و تيار عون مستمرة رغم الخروق