بين السفارة والخارجية... تناقض
شارك هذا الخبر

Monday, June 18, 2018


رغم نفي وزارة الخارجية اللبنانية ما نسبه مقال ال Foreign Policy لجهّة رفض القائم بالاعمال اللبناني في الباراغواي اعادة المتهم بجرائم تجارة المخدّرات وتبييض الأموال نادر محمد فرحات الى لبنان، الّا ان الرسالة التي اصدرتها السفارة اللبنانية باسم القائم بالاعمال بالوكالة حسن حجازي الى وزارة خارجية الباراغواي تناقض بيان الخارجية كلّياً. وتشير الرسالة الى تدخّل حجازي لمنع ترجيل رجل حزب الله في الباراغواي الى الولايات المتحدة.

مقالات مشابهة

10 تريليونات دولار استثمارات متوقعة في قطاع النفط حتى 2040

أجواء حرب تجارية تخيّم على اجتماع مجموعة العشرين

إثيوبيا تأمل بازدهار اقتصادي بعد التطبيع مع أريتريا

بلال زيدان.. جثمة هامدة في المية ومية!

تجديد اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب

إسرائيل تجلي 800 عنصر من “الخوذ البيضاء” من سوريا الى الأردن

"التحكم المروري": 32 جريحا في 20 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية

مرتضى: الشناوي متواطئ.. وشيكابالا «انتظار»

غوارديولا مستاء من غياب لاعبيه بسبب «المونديال»