خاص – حزب الله.. ومعركة الفساد من الداخل
شارك هذا الخبر

Tuesday, June 19, 2018

خاص – الكلمة اونلاين

يخوض حزب الله معركة الفساد في لبنان واعلن عن ذلك امينه العام السيد حسن نصرالله، عشية الانتخابات النيابية، واعتبرها توازي تحرير لبنان من الاحتلال الاسرائيلي في الجنوب، والارهاب التكفيري في البقاع لا سيما الشمالي منه، عند سفوح سلسلة جبال لبنان الشرقية.

ولجدية الموضوع، عيّن السيد نصرالله النائب حسن فضل الله كمسؤول عن متابعة ملف الفساد في مؤسسات الدولة، وقد تابع من موقعه كرئيس لجنة الاتصالات النيابية موضوع التخابر غير الشرعي عبر الانترنت وغيره.
الا ان المعركة الاهم التي يخوضها حزب الله ضد الفساد هي من الداخل وبين قياداته ومسؤوليه وعناصره وهي ليست المرة الاولى التي يفتح فيها السيد نصرالله ملف الفساد في حزبه، اذ جرت محاولات عدة لا سيما بعد فضيحة صلاح عز الدين رجل الاعمال الذي افلس، وقامت ضجة بين مواطنين اودعوا اموالهم لديه لتشغيلها واستثمارها، وجني مكاسب من ورائها، ليتبين من التحقيقيات ان نوابا وقياديين في حزب الله متورطون في الفضيحة التي سُردت روايات حولها وتم تداولها بين المواطنين، ليضع القضاء اللبناني يده عليها.

كما ان ملفا اخر للفساد فتح في حزب الله عندما كانت ترد لامينه العام معلومات عن اثراء بدأ يظهر على قياديين فيه، وعن البحبوحة التي يعيشها نواب ووزراء ومسؤولون حزبيون مع عائلاتهم وعن اسماء اقارب لقياديين في الحزب متورطون في فساد، من صفقات واتجار بالمخدرات الى بيع السلاح، وترددت اسماء منها شقيق الوزير محمد فنيش في فضيحة ادوية في وزارة الصحة، ونجل عضو مجلس شورى الحزب الشيخ محمد يزبك ببيع اسلحة اضافة الى شقيق النائب السابق حسين الموسوي في تصنيع "الكبتاغون"، وغيرها.

وضجت في الصالونات السياسية هذه الاخبار، منها ما هو صحيح، وبعضها شائعات تستهدف الحزب الا ان السيد نصرالله وضع يده على الموضوع، الذي بدأ يسبّب ارباكا وازعاجا، وفتح تحقيقا في كل ما يُثار، ليظهر ان ثمة معلومات صحيحة واخرى مشبوهة.

وكان الموضوع الاخير، الذي تسرّب الى بعض مواقع التواصل الاجتماعي، ثم وسائل اعلام، عن توقيف حزب الله لاحد مسؤوليه اكرم سعد، مع اشخاص اخرين، وهو يعمل في الملف التربوي لكنه يقوم بمهام سياسية وامنية يكلف بها، او من تلقاء نفسه، وقد مضى على احتجازه عند الحزب حوالي الشهر مع تكتم عن اسباب توقيفه حيث تتحدث المعلومات عن تورط مالي لسعد ولا اسباب امنية وقد ادى نسجه لعلاقات، الى دخوله بصفقات واستثمارات مالية مع رجال اعمال لبنانيين وجنسيات اخرى لا سيما سورية، وقد منع اي وسيط من اصدقاء سعد بالتدخل، وابدت عائلته قلقها عليه وهي لم تلتق به منذ توقيفه.

مقالات مشابهة

خاص - انتخابات نقابة محامي طرابلس.. معركة نقابية سياسية

خاص - لبنان يتنازل عن دوره الرسالي.. والعالم يؤكد عليه: لبنان مركزا ل‍رابطة العالم الإسلامي

خاص- trakMD... تقنية سهّلت زيارات الاطباء

خاص – صيغة حل للعقدة الدرزية!

خاص- د. يمين يكشف: علاج حديث لتضخم البروستات.. وفيديو يشرح تفاصيل التقنية الجديدة المتبعة

خاص –"ترتيب البيت الداخلي" للتيار! هذه خلفياته..

خاص- بعد أن غدر بالتيار.. بو صعب: يتقمّص كنعان وغزالي ... ويهدّد سركيس سركيس

خاص - اهمال جونية تابع.. جوان حبيش "لا تنده ما في حدا"

خاص – الراعي يكرّس المصالحة.. والاشتراكي – العوني يهدمها