سياسي ارسلاني جديد!
شارك هذا الخبر

Saturday, June 16, 2018


استفادت السيدة حياة ارسلان من نتائج الإنتخابات التي حصل عليها النائب طلال ارسلان في الدورة الأخيرة، والتي بلغت 7812 صوتاً، وتراجع شعبية آل ارسلان، لتطرح ابنها عادل ارسلان كبديل كي لا يقفل بيت ارسلان السياسي، والذي يعتبر أن الأمير مجيد سمى نجله فيصل لوراثته بعد رحيله في العام 1983، وهو ترشّح في عاليه لدورات ضدّ شقيقه من أبيه طلال ارسلان، الذي استطاعت والدته السيدة خولا جنبلاط أن تقدّمه كوريث لآل ارسلان، مدعوماً من النظام السوري، ووليد جنبلاط.

وقد بدأ عادل ارسلان تحركه، وأقام عشاءً في منزل جدّه ووالده في عاليه، شارك فيه نحو 300 شخصاً، وقد قدّم نفسه للعمل السياسي الذي حاولت والدته حياة ان تملأه في الترشح للإنتخابات النيابية لكنها عزفت، وفتحت الطريق لإبنها بعد تراجع طلال شعبياً، حيث خسر مئات الأصوات في بلدات تدين بالولاء لآل ارسلان.

مقالات مشابهة

ديما جمالي: الحريري جدد ثقته السياسية وقال لي إذا أردت الترشح مجددًا وشرعيتي تأتي من الشعب اللبناني الذي وضع ثقته في المرة الأولى وأنا متأكدة أنه سيضع ثقته في للمرة الثانية

عصري وقوي، الهاتف الذكي الأنسب للفئة الشابة

الحريري يلتقي ديما جمالي في هذه الأثناء

الوزير ريشار قيومجيان: اتفقتا بالبيان الوزاري على النأي بالنفس وفوجئنا بتحركات بعض الوزراء باتجاه سوريا التي وضعت رئيس حكومتنا على لائحة الاٍرهاب

الوزيرة فيوليت الصفدي: سنعمل من أجل إعادة ديما جمالي إلى البرلمان من خلال الانتخابات النيابية التي ستُجرى

“الدستوري” رد بالأساس مراجعة طعن الخير بنيابة علم الدين في المنية

الجراح: الجلسة استمرت 4 ساعات ونصف الساعة وبعض الوزراء طالب بالكلام لكن الرئيس عون رفع الجلسة لضيق الوقت

الجراح: تم تأجيل موضوع الست الدرجات الذي طرحه الوزير شهيب لضيق الوقت وسيتم مناقشته في الجلسات المقبلة

علي حسن خليل: حصل نقاش حول زيارة الغريب إلى دمشق وحول مواقف بو صعب ولكن نحن أكدنا اننا مع توسيع العلاقات مع سوريا